صورة مؤثرة للناجين من "رحلة الموت"... وفيديو فرحةٍ تحوّلت مأساة

30 تشرين الثاني 2016 | 17:19

لم يدرك لاعبو الفريق البرازيلي أنّ الغرفة التي شهدت قبل أيام احتفالات تأهلهم للدور النهائي ضمن كأس أندية أميركا الجنوبية للمرة الأولى سيخيّم عليها الحزن وتصبح خاليةً، باستثناء بعض الأعضاء الذين لم ينضموا إلى الفريق في رحلته الأخيرة إلى #كولومبيا، ونجوا بالتالي من حادثة تحطم الطائرة التي أودت بحياة 76 شخصاً من أصل 81 راكباً، وفق الاحصاءات الأخيرة.

 

ونشرت صحيفة "الدايلي مايل" البريطانية صورةً لغرفة تبديل ملابس الفريق يظهر فيها ثلاثة من أعضائه يجلسون بين أغراض اللاعبين الخاصة، وهم بحال من الصدمة والحزن على رحيل زملائهم غير المتوقع خلال رحلة كانوا يأملون جميعاً أن تتكلّل بفوز الفريق، لكنّها انتهت بطريقة مأسوية، واضعةً حدّاً لحلمهم الرياضي.

كما انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يصوّر لاعبي الفريق وأعضائه ضمن أجواء احتفالية يسودها المرح، إثر تأهلهم للمباراة النهائية التي كان من المفترض أن تجمعهم بفريق اتلتيكو ناسيونال الكولومبي.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard