نصرالله: لا أحد يريد التعطيل... والرئيس برّي هو مَن يفاوض باسمنا

4 تشرين الثاني 2016 | 17:32

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

أطل الامين العام لـ #حزب_الله السيد حسن نصر الله، اليوم عبر شاشة، في كلمة خلال حفل تكريم فقيد الحزب مصطفى شحادة، في قاعة حسينية زقاق البلاط.

بداية، تقديم للشاعر علي عباس، فكلمة نجل شحادة، ثم تحدث نصر الله عن الاستحقاق الرئاسي والوضع الحكومي، وقال: "لقد أنجز الإستحقاق واصبح العماد ميشال عون فخامة الرئيس، بعد شغور دام سنتين ونصف سنة. نحن في حزب الله تعرضنا للظلم والتجني خلال السنتين الماضيتين، وعلى من ظلمنا ان يراجع ما كتب عنا، فالكلام عن اننا لم نكن نريد عون رئيسا وان مشروعنا هو الفراغ كلام واهم، ولم نكن في أي يوم خداعين او كذابين على العماد عون".

أضاف: "قالوا اننا نسجن الإستحقاق بانتظار ما سيحدث في #سوريا، ولكن الحقيقة غير ذلك وتبين ان الإستحقاق الرئاسي شأن لبناني وسوريا وايران ارادتا ان يكون الإستحقاق لبنانيا. منذ اللحظة الأولى كنا صادقين بأننا نريد عون رئيسا ولن نتخلى عنه، وكل ما يمكن ان نفعله لوصول عون فعلناه. هناك جهات تصر على ان الفضل بوصوله الى بعبدا يعود لها، ونحن قلنا منذ سنتين ونصف اتفقوا معه".

وتابع: "كل ما بيننا وبين الرئيس عون هو الثقة وهذا يكفينا ونحن مطمئنون جدا، لا صفقة رئاسية بيننا وبينه، ودعمنا ترشيحه لانه شفاف ومستقل وهو رجل لا يشترى ولا يباع انما يثبت على المبادئ ولا يتبع لأحد".

وتوقف نصر الله أمام "الدور الإيجابي الذي قام به الرئيس نبيه #بري وادارته الدقيقة لإنجاز الإستحقاق رغم اعلانه أنه لن ينتخب عون، كما كان بإمكانه تطيير النصاب لكنه لم يفعل".

وقال: "كان لدى النائب سليمان فرنجية فرصة ذهبية للوصول الى بعبدا ورغم ذلك التزم معنا وقال لنا لم اذهب الى جلسة انتخاب رئيس حتى لو كنت انا الرئيس ما لم تكن كتلة حزب الله مشاركة فيها".

أضاف: "نحن ندعو الى التعاطي بإيجابية مع العهد الجديد لاننا امام فرصة ذهبية للحفاظ على بلدنا ومواجهة التحديات ورهاننا كبير على قدرة الرئيس عون في إدارة الملفات".

كذلك، شكر نصر الله الرئيس تمام سلام على "حكمته وصبره"، مشددا على ان "لبنان كان يحتاج الى شخصية كهذه وهو بذل جهودا كبيرة".

وقال: "لم نسمِ الرئيس سعد #الحريري، لكننا قمنا بكل ما يلزم لتسهيل التكليف، وندعو الى تشكيل حكومة وفاق وطني، ففي كل الحكومات السابقة كان تكتل التغيير والإصلاح يشعر بالغبن وكنا نحن وحركة أمل لا نقبل بأي تشكيلة لا ترضيه".

ورأى أن "من حق الرئيس بري على التيار الوطني الحر الا يشارك في حكومة لا تشارك فيها حركة أمل". وقال: "لا احد يريد ان يعطل تأليف الحكومة، ولكن الرئيس بري هو من يفاوض بإسمنا".

أضاف: "لنضع خلافاتنا جانبا، نحن نريد لهذا العهد ان ينجح كما الحكومة. المطلوب التعاطي بإيجابية وهذا ما ننتظره، سنساعد ولن نألو جهدا ولكن الاساس التعاطي معنا بصدق".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard