طلّاب لبنان يفضّلون شركات تضمن حصولهم على تدريب مهنيّ احترافيّ... وهذا معدل الدخل الشهري المتوقع لديهم

26 آب 2016 | 19:00

المصدر: "شركة يونيفرسام"

  • المصدر: "شركة يونيفرسام"

تضمّن استبيان شركة يونيفرسام للطلاب الموهوبين في الشرق الأوسط لعام 2016 نتائج قدمها أكثر من 3500 طالب في سبع جامعات في لبنان.

وأظهرت النتائج ما يؤثّر على الطلاب في لبنان من أهداف تحفّزهم على اتخاذ قراراتهم، والشركات المفضلة بالنسبة إليهم، وما يجذبهم إلى هذه الشركات من عوامل مثل الحصول على تدريب مهني احترافي وتطوير شخصي.

وفضّل طلاب الأعمال والتجارة في جميع المجالات التي شملها الاستبيان التدريب خلال العمل على رأس أولوياتهم وتبعه الحصول على فرص القيادة، وكان طلاب الهندسة وتقنية المعلومات الاستثناء الوحيد إذ أعطوا الأولوية للدخل المستقبلي المرتفع على التدريب المهني، فجاءت كل من الإدارة والاستشارات الاستراتيجية، والدعاية والإعلام، والبضائع الفاخرة والإكسسوارات في مقدمة القطاعات التي فضلتها طالبات الأعمال والتجارة في لبنان، كما فضل زملائهن من الطلاب مجال الإدارة والاستشارات الاستراتيجية، ولكنه حل وراء قطاعَي المصارف والدعاية والإعلام.

وتصدّر غوغل عملاق التكنولوجيا قائمة الشركات المفضلة لدى كل من طلاب الأعمال والتجارة والهندسة وتقنية المعلومات. وأظهرت النتائج في لبنان ميلًا قويًا تجاه شركات السلع الاستهلاكية مقارنة مع دول المنطقة الأخرى، وجاءت شركات لوريال ونستله وبروكتر آند جامبل في المراتب الخمس الأولى ضمن قائمة الشركات المفضلة.

معدل الدخل الشهري المتوقع لدى الطلاب اللبنانيين

وفي سياق متصل، منح الطلاب الذين يستعدون للانطلاق بمسيرتهم المهنية في لبنان، الأولوية للحصول على تدريب احترافي ضمن العمل كعامل أساسي محفز عند اختيار الشركة المناسبة، وذلك وفقًا لنتائج استبيان للتعرف على توجهات الطلاب والمتخرجين وتطلعاتهم نحو المستقبل.

وكان الاستبيان الذي أجرته يونيفرسام، شركة أبحاث التوظيف الدولية، قد شمل أكثر من 3500 طالب جامعي، حيث أفضت نتائجه إلى أن معظم المشاركين قالوا إنهم يفضلون اختيار الشركة التي سيعملون فيها مستقبلًا بناءً على ما سيحصلون عليه من تدريب احترافي وتطوير متميزين.
ووقعت الأولوية بالنسبة لهؤلاء الطلاب على تطوير المهارات والكفاءات المهنية، الأمر الذي فضلوه على عديد من العوامل الأخرى مثل الراتب العالي، والسفر خارج الدولة، وفرص الريادة. وأوضح هذا الاستبيان ما يتوجب على الشركات في لبنان أن تقدمه لاستقطاب أفضل المتخرّجين الموهوبين.

وكان لبنان من بين ست دول شملها الاستبيان الذي أجرته شركة يونيفرسام لمواهب الشرق الأوسط 2016 إلى جانب كل من الإمارات ومصر والكويت وقطر والسعودية. وغطى الاستبيان الذي استمرّ لمدة ستة أشهر آراء طلاب الجامعات حول الشركات والأمور التي تدفعهم لاتخاذ القرارات المهنية.
وفي تصريح حول هذا الاستبيان قالت كلاوديا تاتانيلي، رئيس مجلس إدارة الاستشارات الاستراتيجية في يونيفرسام: "عبّر الطلاب المشاركون في الاستبيان في لبنان، أكثر من أي بلد آخر، عن رغبتهم بمتابعة اكتساب الخبرات والتعلم خلال المراحل الأولى من انطلاق مسيرتهم المهنية".
وأضافت: "من خلال هذه النتائج، يمكن للشركات معرفة كيفية استقطاب أبرز المواهب والمتخرجين الطامحين من خلال تقديم برامج تطوير متقدمة يشرف عليها المتخصصون في التدريب والتطوير".

وتعد يونيفرسام شركة عالمية رائدة في إجراء الأبحاث المتعلقة بالتوجهات والتطلعات لدى الموظفين. كما تقدم الشركة العديد من الخدمات التي تساهم في تعريف الشركات الراغبة بالتوظيف على كيفية استقطاب الموظفين المناسبين وإيجاد أصحاب المواهب والكفاءات.

وشارك في الاستبيان الذي أجرته الشركة في لبنان 3560 طالبًا وطالبة من سبع جامعات في الدولة. ويتابع معظم المشاركين في الاستبيان دراستهم في مجالات متعلقة بالهندسة/ تقنية المعلومات، والبنوك/ التجارة، والعلوم الإنسانية/ الفنون الحرة/ التعليم/ القانون.

وفي سؤال حول أبرز المزايا التي تلفت انتباههم نحو الشركات في المستقبل، كان جواب الطلاب والطالبات أن الأولوية للحصول على التدريب الاحترافي والتطوير، وجاء بعد ذلك زيادة الدخل في المستقبل. وفي نظرة إلى الأقسام الدراسية المختلفة، فقد رأى طلاب الأعمال/التجارة أن الحصول على التدريب الاحترافي ضمن الشركة يقع على رأس قائمة الأولويات بالنسبة لهم، ويأتي بعد ذلك فرص الريادة. وكان طلاب الهندسة/ تقنية المعلومات فقط من اختاروا زيادة الدخل في المستقبل كأولوية بالنسبة لهم أمام الحصول على التدريب الاحترافي.

وفي ما يتعلق بآراء المشاركين بالنسبة للأهداف المهنية الشخصية، فقد كانت الرغبة في إدارة فريق وترأس مجموعة من الأشخاص على رأس المطامح التي يرغب بها طلاب الأعمال/ التجارة. أما الرغبة بتحقيق التوازن ما بين العمل والحياة، فقد جاءت في المرتبة التالية، وذلك بعدما كانت تعتلي قائمة الأهداف المهنية بالنسبة للطلاب في الاستبيانات التي أجرتها يونيفرسام على مدار الأعوام الثلاثة السابقة.

وبالنسبة إلى السؤال حول المجال المهني المفضل، فقد وقع اختيار أكثر من ثلث طلاب الأعمال/التجارة على قطاع الإدارة والاستشارات الاستراتيجية، ويأتي بعده قطاع المصارف، والإعلام والإعلان. أما الشركة المفضلة التي يرغب الطلاب بالعمل فيها، فقد تصدرت جوجل القائمة تلتها آبل. وأشارت النتائج في استبيان لبنان إلى رغبة أكبر بالعمل في شركات "البضائع التي تباع في محلات البقالة" مقارنة بالدول الأخرى في الشرق الأوسط، حيث جاءت كل من مجموعة لوريال ونستلة وبروكتر أند جامبل ضمن المراتب الخمس الأولى في قائمة أفضل الشركات المثالية.

وبالانتقال إلى الأهداف المهنية الشخصية لطلاب الهندسة/ تقنية المعلومات، فقد جاء هدف الابتكار والريادة في رأس القائمة ليحافظ على مكانه الذي احتله في استبيان يونيفرسام لعام 2015. وكان أكثر من ثلث طلاب الهندسة/ تقنية المعلومات قد اختاروا قطاع الهندسة والتصنيع كخيار أمثل للعمل بعد التخرج، حيث جاء أولًا أمام الإنشاءات وقطاع الطاقة. وحلت جوجل في رأس القائمة بالنسبة للشركة المفضلة لطلاب الهندسة/ تقنية المعلومات، تلتها دار الهندسة لخدمات الإنشاء والهندسة ثم آبل ومايكروسوفت وسامسونغ.

واختتمت تاتانيلي بقولها: "يشكل الاستبيان الذي أجرته يونيفرسام أداة غاية في الأهمية بالنسبة للشركات الراغبة بالتوظيف لمعرفة الأولويات التي يضعها الطلاب فيما يتعلق بمستقبلهم المهني لتتمكن هذه الشركات بالتالي من تحقيق التوافق بين ما تقدمه وبين التطلعات التي يسعى إليها الطلاب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard