تعيين أول امرأة عميدة في تاريخ كلية الآداب والعلوم في AUB... فمن هي؟

1 حزيران 2016 | 14:08

أعلن رئيس الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) الدكتور فضلو خوري في بيان صادر عن مكتبه تعيين الدكتورة ناديا الشيخ عميدةً جديدةً "لكلية الآداب والعلوم" خلفاً للدكتور باتريك ماك غريفي، وهي أول إمرأة في تاريخ الكلية تشغل هذا المنصب، متمنياً لها النجاح في مسعاها لتوفير الريادة والتميز للكلية الأقدم في الجامعة، والتي يبلغ عمرها 150 عاماً تماماً كعمر تأسيس الجامعة، والتي حفظت لنفسها موقعاً بين قريناتها، ولجعلها قبلة انظار الطلاب من لبنان والمنطقة العربية، من خلال ضمان أفضل البرامج التربوية.

والدكتورة الشيخ، وجه مرموق في عالم التاريخ والدراسات الشرق أوسطية وباحثة معروفة في الخلافة العباسية والبيزنطية، والمرأة والمساواة بين الجنسين، ذاع صيتها في لبنان والولايات المتحدة الأميركية، وهي تشغل حالياً منصب مساعدة وكيل الشؤون الأكاديمية بالإنابة في ال AUB بعد أن كانت تولت التدريس فيها وحصلت على لقب "بروفسور" في العام 2006.

تلقت الشيخ علومها في الجامعة الأميركية في بيروت حيث حصلت على شهادة البكالوريوس في التايخ وعلوم الآثار في العام 1985 للتنتقل بعدها إلى الولايات المتحدة الأميركية حيث أكملت دراستها في جامعة "هارفرد" وحصلت على شهادة الدكتوراه في التاريخ والعلوم الشرق أوسطية في العام 1992 لتعود في العام نفسه وتلتحق بال AUB كأستاذة مساعدة.

وفي خلال مسيرتها المهنية شغلت الشيخ منصب مديرة مركز الدراسات العربية والشرق أوسطية بين العامين 2000 و2004 وبين العامين 2006 و2009. وعيّنت رئيسة "لقسم التاريخ وعلم الآثار" في العام 2013. وقد وضعت ثلاثة كتب تاريخ وشاركت في تحرير ثلاثة غيرها، منها هذا العام كتاب الجامعة الأميركية في ذكرى تأسيسها ال 150، كذلك حررت أكثر من مئة مقالة منشورة ومراجعات ومحاضرات تربوية وأوراق بحثية لمؤتمرات وورش عمل.

وقال الدكتور فضلو خوري في المناسبة: انها لحظات فخر "لكلية الآداب والعلوم" وللجامعة بأسرها أن نشهد على تولي إمرأة مميزة ومتفانية إدارة أقدم وأكبر وربما أشهر كلية في الجامعة كون عمرها 150 عاماً من عمر ذكرى تأسيس الجامعة. والشيخ بما تمثل وما تختزن تؤكد تصميمنا على أن تكون الكلية درة تاج المنطقة بأسرها في تعليم الآداب والعلوم.

بدورها علقت الشيخ فقالت: أنا فخورة جداً بهذا الشرف وبهذا التعيين، فلطالما كانت علاقتي وطيدة "بكلية الآداب والعلوم" بدايةً كطالبة ومن ثم كأستاذة. لدى "كلية الآداب والعلوم" الكثير من الإمكانيات ومقومات النجاح وسأعمل إلى جانب إدارة الجامعة وبالتنسيق معها من أجل مصلحة الكلية ونجاحها...

وستتسلم الشيخ مهامها في الأول من أيلول القادم على أن يتولى الفترة الإنتقالية كعميد للكلية بالإنابة الدكتور رمزي بعلبكي وهو باحثٌ معروفُ عالمياً في اللغة العربية ويكتنز خبرة كبيرة. وقد انضم إلى الجامعة في العام 1978 وخدم كعميد مشارك "لكلية الآداب والعلوم" بين العامين 1997 و2004. وترأّس دائرة اللغة العربية وآدابها بين العامين 1990 و1993 وبين العامين 1996 و2011 وتولى مرات عديدة عمادة كلية الآداب والعلوم بالوكالة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard