البابا فرنسيس: استجابة موحدة "لمأساة" اللاجئين

28 شباط 2016 | 18:01

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

"أ ف ب"

 

دعا #البابا_فرنسيس إلى استجابة موحدة لمساعدة الأعداد الكبيرة من الفارين من الحرب والمعاناة إلى أوروبا، بينما تخوض المنطقة جدلا حول اقتسام عبء رعايتهم.

واستنكر، خلال مخاطبته حشود المؤمنين في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، "معاناة المهاجرين على الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة هذا الشهر"، مشيرا الى انه "كان يذكر دائما مأساة اللاجئين" في صلواته.

وقال: "اليونان ودول أخرى على الخط الأمامي تقدم الى هؤلاء الناس مساعدة سخية تحتاج الى تعاون كل الدول. يمكن أن يكون لاستجابة موحدة تأثير، وأن يوزع العبء بإنصاف. من أجل هذا، يجب أن نتقدم بحزم وبلا تحفظ في المفاوضات."

ورحّب باتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا، حيث قتلت الحرب أكثر من 250 ألف شخص، وشردت 11 مليونا، مما زاد أعداد اللاجئين كثيرا. وقال: "استقبلت بأمل خبر وقف الأعمال القتالية في سوريا. وأدعو الجميع الى الصلاة من اجل ان يقدم بصيص الأمل هذا الى الشعب راحة من المعاناة، ويتيح دخول المساعدات الإنسانية الضرورية، ويفتح الطريق أمام الحوار والسلام الذي نتوق إليه."

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard