سنغافورة اشتبهت بأندونسيين كانوا متوجهين إلى سوريا للقتال... فماذا فعلت؟

23 شباط 2016 | 10:16

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

أعلنت السلطات الاندونيسية ان سنغافورة رحلت اربعة متطرفين اندونيسيين يشتبه في انهم كانوا متوجهين الى سوريا للقتال الى جانب تنظيم #الدولة_الاسلامية.

وقالت الشرطة ان الاشخاص الاربعة وبينهم صبي في الـ15 من العمر، اعتقلوا الاحد في سنغافورة حين اشتبه بهم مسؤولون بعد التدقيق في وثائقهم حيث تبين ان احدهم سافر سابقا الى #سوريا.

وقامت السلطات بترحيلهم الى باتام، الجزيرة الاندونيسية القريبة من سنغافورة، في اليوم نفسه ثم ارسلوا الى جاكرتا.
وقال متحدث باسم وزارة الداخلية في سنغافورة "تم ترحيل اربعة اندونيسيين الى بلادهم بعدما كشفت التحقيقات انهم كانوا يعتزمون التوجه الى سوريا للقتال الى جانب تنظيم الدولة الاسلامية".

واضاف ان "سلطات سنغافورة ابلغت السلطات الاندونيسية بعملية الترحيل مسبقا".
وبعد استجواب الرجال وكلهم من جزيرة جاوا، خلص مسؤولون اندونيسيون الى ان المجموعة كانت متجهة على الارجح الى سوريا كما قالت الشرطة الاندونيسية.

ويعتقد ان مئات الاندونيسيين توجهوا للقتال في صفوف الجهاديين في الشرق الاوسط.
وقال قائد الشرطة الاندونيسية بدر الدين هايتي ان الرجال الموقوفين يعتقد انهم من اتباع المتطرف امان عبد الرحمن المسجون بسبب دوره في اقامة معسكر تدريب للمتشددين وقد بايع تنظيم الدولة الاسلامية.

ويشتبه بضلوع عبد الرحمن في تدبير العمليات الانتحارية التي وقعت الشهر الماضي في جاكرتا وخلفت اربعة قتلى من المهاجمين واربعة قتلى من المدنيين.

وتبنى هذه الاعتداءات تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مساحات شاسعة في العراق وسوريا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard