بايدن يفكر بالترشح للانتخابات الرئاسية الاميركية

2 آب 2015 | 09:19

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" ان نائب الرئيس الاميركي جو بايدن يفكر بخوض الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي ضد هيلاري كلينتون في السباق للفوز بترشيح الحزب الى الانتخابات الرئاسية المقررة في 2016.

وقالت الصحيفة ان "مستشاري بايدن بدأوا اتصالات مع قادة ديموقراطيين ومتبرعين للحملات الانتخابية الذين لم يلتزموا دعم هيلاري كلينتون بعد او عبروا عن قلقهم مما اعتبروه نقاط ضعف متزايدة لديها كمرشحة" عن الحزب.

وتابعت الصحيفة ان بايدن يعقد اجتماعات في مقر اقامته "ليتحدث الى اصدقاء واقرباء ومتبرعين" بشأن منافسته هيلاري كلينتون في ولايتي ايوا وهامشير الاساسيتين.

وتواجه السيدة الاولى السابقة التي شغلت في الماضي مقعدا في مجلس الشيوخ ثم اصبحت وزيرة للخارجية وهي محامية اصلا انتقادات في بعض الاحيان بسبب انتهاجها اسلوب المحامين في سلوكها وعدم الوضوح في تصريحاتها.

كطما تبدو في نظر البعض في وضع هش بعد الجدل المتعلق باستخدامها بريدها الشخصي لمراسلات وزارة الخارجية الاميركية او محوها ثلاثين الف رسالة الكترونية.

وقالت نيويورك تايمز ان وفاة الابن البكر لبايدن بو عن 46 عاما في ايار الفائت قد تكون اثرت على قرار بايدن التفكير بخوض السباق الى البيت الابيض لان بو كان يحض والده البالغ من العمر 72 عاما على الترشح للانتخابات الرئاسية.

ونقلت الصحيفة عن مايكل ثورنتون وهو محام من بوسطن مؤيد لبايدن قوله "تلقيت اشارات على انه ربما يرغب بالامر". واضاف ان بايدن قال "هذا ما كان بو يريدني ان افعل".

وتتحدث الطبقة السياسية الاميركية منذ اشهرعن احتمال خوض بايدن الانتخابات التمهيدية الديموقراطية ضد هيلاري كلينتون، لكن نائب الرئيس لم يعلن حتى الان عن اي موقف بهذا الصدد.

وكان بايدن خاض الانتخابات التمهيدية في دورتي 1998 و2008 قبل ان يختاره باراك اوباما للترشح واياه على قائمة واحدة.

وحتى الآن ترشح 17 جمهوريا رسميا لانتخابات الحزب بينهم حاكم فلوريدا السابق جيب بوش وحاكم ويسكونسين المحافظ سكوت ووكر.
وفي الحزب الديموقراطي، هناك خمسة مرشحين هم كلينتون والسناتور المستقل عن فيرمونت بيرني ساندرز وحاكم ميريلاند السابق مارتن اومالي والسناتور السابق عن فيرجينيا جيم ويب والسناتور والحكام السابق لينكولن شافي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard