داليدا خليل: لا أريد عريساً... أريد فرصة العمر

28 آذار 2015 | 10:43

المصدر: "دليل النهار"

• داليدا مرحبا كيفك؟
- كتير منيحة ومبسوطة، لا شك في أن التعب الجسدي كبير إنما نفسياً ومعنوياً أعيش أجمل مراحل حياتي.
• كيف تعيشين هذه الفترة؟
- أتمرّن يومياً نحو خمس ساعات وأعود إلى المنزل تعبة فأنام باكراً... لم أعد أستطيع السهر... (ضاحكة). لم أتوقع كل هذا التعب، لكن عندما أقدم العرض نهار الأحد أنسى كل شيء وأنتظر الثلثاء لأعرف الرقصة التالية.
• هل كنت تعلمين أنك راقصة جيدة؟
- أبداً، كنت أرقص في سهراتي ككل الفتيات، إنما اليوم هناك خطوات وتكنيك يجب اعتماده "مش هينة أبداً".
• تخليت عن بطولة مسلسل "أحمد وكرستينا"ّ من أجل "الرقص مع النجوم"؟
- عُرضت عليّ المشاركة فيDancing with the stars من الموسم الأول وكنت أرجئ الموضوع، لكن هذا العام، بعد انهائي مسلسل "دوائر حب"، اتخذت قراري وفضلت المشاركة. وهنا لا بد من شكر محطة MTV والمنتجة جنان ملاط على كل الإهتمام.
• كيف كان ردّ فعل شريكك في الرقص عبدو دلول؟
- فوجئ منذ اللحظة الأولى أني كنت سريعة الحفظ، وهذه نقطة مهمة في الرقص، وأفرحه أن لديّ ليونة تساعدني على أداء الخطوات كلها براحة.
• كيف تذكرين البرايم الأول؟
- كنت خائفة وأرتجف إذ شعرت كما لو أنها المرة الأولى التي أقف فيها على المسرح وأواجه الجمهور. إنما ابتداء من البرايم الثاني ارتحت وتكيفت مع الرقص.
• مبروك فوزك هذا الأسبوع بالمرتبة الأولى هل توقعت النتيجة؟
- أثناء التمارين سمعت كثيراً أصداء من فريق عمل البرنامج يرددون كم تناسبك رقصة "الرومبا"، وأريد أن أعترف أني أحب كثيراً أغنية نانسي عجرم "في حاجات" التي رقصت عليها، الأمر الذي أثر إيجاباً لأظهر الأحاسيس كلها من خلال رقصي "طلّعت شي من جوا وصل للجنة وهيدا اللي كان بدّن ياه، بتصوّر قبل كنت مكبّلة..." .
• ماذا سترقصين غداً؟
- "التانغو" على أغنية للفنانة العالمية أديل. وعلى فكرة، رقصة التانغو مختلفة تماما عن الرومبا من حيث الحركات والإحساس. "خليني قول شي إذا هالأسبوع رقصت التانغو منيح يعني فيني إرقص كل الرقصات".
• كم أنصفتك تعليقات الصحافة واللجنة؟
- كنت عتلانة همّ النقاد والصحافة يقولوا خليا بالتمثيل شو بدا بالرقص... بس الحمد لله الأصداء روعة.
• هل تتوقعين الفوز؟
- لا تهمني المرتبة الأولى المهم أن أبقى بين المراتب الأولى.
• لكن المنافسة قوية هذا العام؟
- صحيح، الأمر الذي يحثني على الإجتهاد وتحدي نفسي "كتير عم يصعبولنا الرقصات"... وسأكشف أنه بعد أسابيع قليلة سنتنافس بالرقص مع الأساتذة.
• هل تخافين التصويت؟
- "أبداً ورايي جيش" وأتلقى تصويتاً من مختلف أنحاء العالم العربي... على فكرة، إن لم أفز باللقب فأنا سعيدة لأني كسبت محبة الجمهور.
• رقص من يعجبك؟
- أنا معجبة برقص ريما فقيه وإحساسها، ومن الشباب يعجبني رقص روني وأنطوني.
• لمن تتوقعين الفوز؟
- لا أعلم، لكن أتمنى شخصياً أن أبقى حتى البرايم الأخير ليتسنى لي تعلم أنواع الرقص كلها "هيك بكون كسبت خبرة بكل الرقصات".
• أي باب قد يفتحه لك البرنامج؟
- حلمي أن أقدم إستعراضا كاملا. يعني أن أمثل أرقص وأغني، والمحيطون بي يعلمون أني أحلم بهذه الخطوة منذ أيام الجامعة... لطالما حلمت بمسرح الرحابنة أو كركلا، وأطمح الى مشروع كبير على صعيد لبنان أو مصر وخصوصاً أني كسبت اليوم فئتين من الجمهور: محبو الرقص ومحبو الدراما.
• درامياً ماذا ينتظرك؟
- لا أعلم حتى هذه اللحظة، مع العلم أني رفضت، إضافة الى "أحمد وكرستينا"، مسلسل "العراب". "صراحة ما قادرة ركز على شغلتين سوا... ومش ندمانة لأن حاسة ناطرني شي أحلى".
• خبرينين وهل دقات القلب ترقص؟
- (ضاحكة)... اتركينا من الحب... بس لما يكون في شي جدّي كل الدني رح تعرف.
• طيب مغرومة؟
- إيه... مغرومة ما فيني عيش بلا حب "بس عالأكيد ما بدي عريس، بعد البرنامج بدي فرصة العمر".

 

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard