قرية مصرية تتّشح بالسواد بعد جريمة بشعة في العيد

25 نوار 2020 | 11:40

المصدر: "النهار

تعبيرية.

شهد مركز حوش عيسى بمحافظة البحيرة في مصر حادثاً مأسوياً، بعد أن قتلت امرأة طفلتها قبل أن تنتحر بسبب مشاكل زوجية.

وقد تلقّت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة بلاغاً بوصول جثة سيدة تُدعى "ليلى" 29 عاماً، وجثمان طفلتها "ريهام" التي لم تتخط العامين إلى مشرحة مستشفى حوش عيسى المركزي بعد تناولهما لحبوب "الغلّة" السامة.

وكانت الواقعة قد بدأت بذهاب ليلى مع أشقائها وولديها وابنتها إلى منزل زوجها للصلح بينهما وقضاء العيد معاً بعد فترة من الخلافات التي نشبت بينهما، إلا أنه رفض وأخبرها بتطليقها بعد انتهاء إجازة عيد الفطر وأخذ الولدين منها وترك لها طفلتهما "ريهام"، لتعود إلى منزل عائلتها بحالة نفسية سيئة.

وبعد ساعات من رفض الزوج عودتها وجدتها أسرتها بجوار طفلتها "ريهام" جثتين هامدتين بعدما تناولا حبوب "الغلّة" السامة، وسط انشغال عائلتها بالاحتفال بالعيد.

وتسبّب الحادث في صدمة لأهالي قرية فرهاش التي كانت تقيم بها، ليعم الحزن وتنهي الجنازة الاحتفالات بالعيد مبكراً.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard