هل يفجر التقنين القاسي الساحة الشمالية؟

21 نوار 2020 | 15:36

المصدر: "الشمال- طوني فرنجيه"

  • المصدر: "الشمال- طوني فرنجيه"

تعبيرية.

6 ساعات من اصل 24 ساعة هو معدل التغذية بالطاقة الكهربائية في المناطق الشمالية منذ أسابيع عديدة ناهيك عن الاعطال التي لا تظهر الا خلال ساعات التغذية ما يقلل عددها في كثير من الاحيان الى 4 ساعات "وفوق الدكة"التوزيع الاستنسابي للطاقة وفق اهواء الموظفين في المعامل او المحطات التي تنفذ برنامج التقنين بعذر مبرر لذلك وهو العطل الطارىء "الذي نعمل على اصلاحه"

تقنين في عز موجة من الحر الشديد غير مسبوقة في مثل هذا الوقت ما الهب البيوت ليلا ونهارا في ظل عدم التمكن من استعمال المراوح او المكفيات لغياب التيار ولا غالب الاهلي يشتركون بقوة ٥امبير في مولدات الاشتراك لتخفيف الفاتورة والاكلاف في زمن لم يعد بمقدورهم تأمين لقمة العيش ما ادعى الى اغماءات بين المسنيي والاطفال والى ضيق تنفس وعوارض صدرية اخرى

الاجحاف والغبن والاهمال الذي يلحق بالمناطق الشمالية حمل الاهالي الى الشوارع مجددا :قطع طرق ا،احراق دواليب ،اقتحام معامل الكهرباء والشركات وصولا الى محطة دير نبوح التي كانت الى الان بمنأى عن تحركات الثوار والمحتجين لكن الكيل عند الاهالي طفح ولم يعد بالامكان السكوت على ما يعانونه من فقر وظلم ومن عدم مسؤولية الدولة تجاههم خصوصا وان الخوف من كورونا ومفاعيله تقض مضاجع الناس.

المواطنون الذين نزلوا الى الشوارع وقطعوا الطرقات احتجاجا على التقنين هددوا بالتصعيد وواكدوا انهم لن "يسكتوا بعد اليوم ،وهم ينسقون اتصالاتهم للتصعيد"فهل يؤجج التقنين التحركات الشعبية من جديد؟

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard