ترامب يواصل دعمه علاجاً مرّكباً لكورونا... ودراسة فرنسية واعدة

21 آذار 2020 | 23:41

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

العالم ينتظر العلاج.

يستمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في دعمه الأبحاث الجارية على تركيبة علاجية تضم دواء Hydroxychloroquine هيدروكسي كلوروكوين وAzithromycin وأزيثروميسين.

وغرّد ترامب قائلاً أن الـهيدروكسي كلوروكوين (دواء يستخدم في علاج الملاريا) وازيثروميسين (مضاد حيوي)، لديهما فرصة كبيرة ليغيّروا اللعبة في تاريخ الطب. إدارة الغذاء والدواء الأميركية حركت الجبال، شكراً...".


وأعاد تغريد في هذا السياق ما نشره رجل الأعمال والناشط مايكل كودري من أن معلومات جديدة أظهرتها دراسة فرنسية مبيّنة فاعلية كبيرة لتركيبة هيدروكسي كلوروكوين وازيثروميسين في مواجهة كورونا.


ويعطى هيدروكسي كلوروكوين (Hydroxychloroquine)، لعلاج الملاريا (Malaria)، ولكنه ليس فعالاً ضد جميع أنواع الملاريا. وكذلك لعلاج عدد من أمراض المناعة الذاتية. وهيدروكسي كلوروكوين مشتق من كلوروكوين مع وجود مجموعة هيدروكسيل في نهاية السلسلة.

وقال ترامب "سنكون قادرين على إتاحة هذا الدواء على الفور تقريباً. لقد كانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية رائعة. أتموا مراحل الموافقة". إلا أن إدارة الغذاء والدواء قالت إن الدراسات مستمرة لتحديد ما إذا كان الكلوروكين يملك فعالية في علاج فيروس كورونا المستجد. وأضافت أنها تلقت تعليمات من ترامب لإجراء تجارب سريرية لتقصي تأثير الدواء.

ويقول جيمس غالاغر، مراسل بي بي سي للشؤون الصحية "يبدو بحسب الدراسات المخبرية أن الكلوروكين يحجب فيروس كورونا المستجد. وهناك أدلة من بعض الحالات المرضية التي وجد فيها الأطباء أن الكلوروكين كان مساعداً على ما يبدو".


ومن جهتها، تقول منظمة الصحة العالمية أنه لا يوجد حتى الآن دليل قاطع على فعالية الكلوروكين، لكنه جزء من التجارب المستمرة لإيجاد علاج لفيروس كورونا المستجد.

الدراسة الفرنسية

وكشف البروفسور الفرنسي ديدييه راوول مدير المعهد الجامعي في مرسيليا عن تجربة سريرية برهنت على فعالية َعقار هيدروكسي كلوروكوين المستخدم لعلاج الملاريا في شفاء المصابين بفيروس كورونا.

وأظهرت الدراسة الفرنسية "شفاء مصابين بكورونا بعد علاجهم على مدى ستة أيام متواصلة بعقار هيدروكسي كلوروكوين والمضاد الحيوي أزيثروميسين معا".

وقال البروفيسور ترودي لانغ، مدير شبكة الصحة العالمية في جامعة أكسفورد لـ"بي.بي.سي": "لكي نتوصل إلى معرفة الأدوية التي يمكنها معالجة العدوى الفيروسية، نحتاج إلى إجراء تجارب سريرية للحصول على الأدلة الكاملة لمعرفة إن كانت فعالة أم لا".

وقد نشر المحامي غريغوري ريغانو رابط الدراسة الفرنسية على حسابه في تويتر:


ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard