معرض مسقط للكتاب: تدشين موسوعة "تاريخ عُمان عبر الزمان" و25 مبادرة في الفكر والثقافة

18 شباط 2020 | 18:59

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

من المعرض (تعبيريّة).

بالتزامن مع اليوبيل الفضي لمعرض مسقط الدولي للكتاب، تستعد سلطنة عُمان الأسبوع المقبل، لتدشين موسوعة ضخمة تسرد تاريخ البلاد عبر القرون.

وقال وزير الإعلام عبد المنعم بن منصور الحسني في مؤتمر صحافي، أمس الاثنين: إنّ افتتاح المعرض سيقام مساء السبت 22 شباط الجاري بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض.
وأضاف أنّه في ذات المساء سيتم إطلاق "موسوعة تاريخ عمان عبر الزمان" التي تحتضن بين دفتيها "تفاصيل تاريخ عمان منذ قبل التاريخ، والمراحل التاريخية المختلفة، وصولاً إلى العصر الحديث".
وتشارك في المعرض 946 دار نشر من بينها 676 داراً بشكل مباشر من 32 دولة و270 دار نشر بشكل غير مباشر عن طريق التوكيلات.
كما تحل محافظة مسندم في أقصى شمال سلطنة عمان (ضيف شرف) الدورة الجديدة التي تمتد حتى الثاني من آذار.
وقال الحسني: "إن المعرض سيقدم في هذه الدورة 25 مبادرة جديدة في الفكر والثقافة على أن يعلن في حفل الختام أفضل خمس مبادرات سيتم رعايتها على مدى عام كامل".
وكشف منظمو المعرض عن ملامح البرنامج الثقافي للدورة القادمة والذي سيضم 86 فعالية مع التركيز على شخصية السلطان الراحل قابوس بن سعيد كشخصية محورية للبرنامج.
وأشار وكيل وزارة التراث والثقافة ونائب رئيس اللجنة المنظمة للمعرض حمد بن هلال المعمري إلى أنّ "لقرب موعد إقامة الدورة من فترة الحداد على السلطان قابوس فقد تم تخفيض جوانب عدة من البرامج وإلغاء بعضها مثل الفنون والموسيقى وغيرها"، مضيفاً أنّ "البرنامج يضم 15 ندوة و11 محاضرة وسبع أمسيات شعرية وعشر جلسات حوارية و31 ورشة عمل وعشرة عروض علمية بجانب الأنشطة الخاصة بضيف الشرف والأجنحة الرسمية".
ويكرم المعرض في هذه الدورة ثلاث شخصيات بارزة في سلطنة عمان هي آمنة ربيع بمجال الدراسات المسرحية وعبد الرحمن بن علي الهنائي بمجال التصوير الضوئي ووفاء بنت سالم الشمسي بمجال أدب الطفل.
ويعد معرض مسقط الدولي للكتاب من أبرز المعارض العربية من حيث جودة الأنشطة والفاعليات إضافة إلى دعمه الكبير لحركة النشر والتوزيع حول العالم.

صديقي السرطان، هزمتك ٤ مرات وأنجبت ٥ أطفال



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard