السودان: الحكومة و"الجبهة الثوريّة" تمدّدان محادثات السلام

17 شباط 2020 | 16:04

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

سودانيون انتظروا في سياراتهم امام محطة للوقود في الخرطوم (11 شباط 2020، أ ف ب).

مدّدت #الحكومة_السودانية وتحالف من المجموعات المتمرّدة، الاثنين، محادثات السلام لثلاثة أسابيع إضافية بعدما تجاوزت المهلة الأخيرة للتوصل إلى اتفاق نهائي للسلام.

ووقّع ممثلون لتحالف من تسع مجموعات متمردة يدعى "الجبهة الثورية السودانية" و#الخرطوم اتفاقا لمواصلة المفاوضات بعدما فشلوا في اختتام المحادثات بحلول 15 شباط.

وقال نائب الأمين العام "للجبهة الثورية السودانية" ياسر عرمان لوكالة فرانس برس: "نأمل أن يكون هذا آخر تمديد للمحادثات".

وتهدف المحادثات التي بدأت في جنوب السودان في تشرين الأول، إلى إنهاء النزاعات في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، حيث قاتل متمردون ضد تهميش الخرطوم لهم في عهد الرئيس السوداني السابق عمر البشير.

وازداد الأمل حيال إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام بعدما جعلت الحكومة السودانية الانتقالية برئاسة عبد الله حمدوك من إنهاء النزاع في هذه المناطق أولويتها.

وتم حتى الآن الاتفاق على وقف إطلاق النار وإفساح المجال لوصول المساعدات الإنسانية ومسائل الأراضي وإعادة توطين الأشخاص الذين نزحوا من جرّاء النزاعات.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard