السبت 15 شباط: ناسا تحذِّر من اصطدام كويكب عملاق بالأرض

12 شباط 2020 | 16:43

المصدر: "إكسبريس"

  • المصدر: "إكسبريس"

تعبيرية (تك تايمز).

على بعد أيام قليلة، سيشهد كوكب الأرض وتحديداً يوم السبت المقبل 15 شباط، مرور كوكب هائل بسرعة قد يؤدي إلى دمار واسع النطاق في جميع أنحاء الكوكب في حال ضرب الأرض، ويُعرف بالكويكب العملاق، يتراوح قطره بين 440 و990 متراً ويعرف رسمياً باسم 2002 PZ39، حيث يتحرك بسرعة تصل إلى 57240 كم/الساعة.

وبحسب ما نقلته وكالة #ناسا الفضائية فيمكن لصخرة فضائية بهذا الحجم تتحرك بسرعة هائلة، أن تصطدم بالأرض بقوة قنبلة نووية حرارية كبيرة، ما يخلق عواصف نارية ضخمة وزلزالاً، وربما تسونامي، اعتماداً على موقع الضربة، حسب ما نقلته صحيفة "space" المختصة بأخبار الفضاء.

ووفقاً لصحيفة "إكسبريس" البريطانية فكانت ناسا قد أعلنت في وقت سابق اعتقادها أن أي جسم أكبر من واحد إلى 2 كم، يمكن أن تكون له آثار كارثية في جميع أنحاء العالم.

ولحسن الحظ، خلال اقتراب الكويكب من الأرض يوم السبت 15 شباط، الساعة 6.05 بتوقيت شرق الولايات المتحدة، ستمر صخرة الفضاء على بعد أكثر من 5.77 ملايين كم من الأرض.

ومع ذلك، تصنف ناسا أي جسم قريب من الأرض (NEO)، يقع على بعد 7.5 ملايين كم ، على أنه "خطر محتمل".

ولا يمثل هذا الكويكب فقط خطورة على الأرض، بل تراقب وكالة الفضاء الأميركية عن كثب كويكباً هائلاً يمكن أن يسحق الأرض في النهاية، ويُعرف الكويكب باسم JF1 كما يعتبر كائناً قريباً من الأرض (NEO) ، ما يعني أنه يدور حول الشمس ويقترب بدرجة كافية من كوكبنا لإثارة القلق.

وقالت ناسا: "بعض الكويكبات والمذنبات تتبع مسارات مدارية تجعلها أقرب بكثير من الشمس وبالتالي للأرض، وإذا وصلت مقاربة المذنبات أو الكويكبات إلى 1.3 وحدة فلكية من الشمس، فإننا نسميها كائنًا قريبًا من الأرض".

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard