"واتساب" قد تتخلى عن هذه الميزة

21 كانون الثاني 2020 | 14:32

صورة تعبيرية.

قررت شركة #واتساب إلغاء فريق عمل كانت مهمته دمج الإعلانات ضمن التطبيق كإحدى استراتيجياتها لتحقيق الدخل وحذفت كل الشيفرات البرمجية المتعلقة بهذا المشروع، الأمر الذي يعني أن الشركة قررت التخلي عن فكرة الإعلانات ضمن المحادثات، لكن ربما ما تزال تفكر بوضعها بين القصص والحالات.

ووفقاً لما نشرته صحيفة "ذا وول ستريت جورنال"، فمنذ اليوم الأول لاستحواذ #فايسبوك على واتساب قبل ستة أعوام تقريباً أعلن مارك زوكربيرغ أنهم لن يستخدموا الإعلانات في التطبيق. لكن في العام 2016 وعندما بدأت الشبكة الاجتماعية بمشاركة بيانات مستخدمي واتساب مع فايسبوك لتحسين استهدافهم بالإعلانات، زادت الشائعات حول إمكان وصولها إلى واتساب يوماً ما.

التوجه المتزايد لوضع الإعلانات في واتساب دفع جان كوم المؤسس الشريك فيها إلى الاستقالة من الشركة بعام 2018.

ولطالما كان مؤسسو واتساب يكرهون عرض الإعلانات في تطبيقهم، حتى إن رايان أكشن المؤسس الشريك الآخر صرّح سابقاً أن عرض الإعلانات بشكل أفضل ليست وسيلة لتحسين حياة الناس.

وتعتبر الإعلانات أسهل طريقة تتقنها فايسبوك لكسب المال من واتساب، لكنها قد لا تكون الأفضل، اذ اختبرت الشركة عدة أفكار مثل عمولات من الدفع الالكتروني أو خدمات للشركات عبر تطبيقها كحجز رحلات الطيران.

وحتى اللحظة لا توجد أية بيانات رسمية توضح حجم دخل واتساب، لكن بعض المستندات الرسمية التي تقدم بها فايسبوك للسلطات الهندية كشفت عن أنها حققت عائدات بنحو مليون دولار فقط عن عام 2019 المالي.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard