هل تنخفض الفوائد على القروض المصرفية بعد خفض الفوائد المرجعية؟

19 كانون الثاني 2020 | 18:48

المصدر: "النهار"

شارع الحمرا (تصوير مروان عساف).

واجه القطاع المصرفي سلسلة ضغوط في الظروف الدقيقة التي تمر بها البلاد، خصوصا بعد فرض قيود طاولت التحويلات والسحوبات وفتح الاعتمادات للأفراد والمؤسسات، والاهم يبقى للمواطنين ما يتعلق بالقروض المصرفية المتوقفة، اضافة الى نسب الفوائد المرتفعة، فيما أُطلِقت توصيات بضرورة خفض الفوائد لتحفيز الاقتصاد من جديد وإيجاد حل للمتعثرين عن الدفع، في وقت تعمل المصارف على تحصيل ما يمكن تحصيله من ديون مستحقة على عملائها، بأي شروط أو تسهيلات. فالمهم يبقى تأمين مزيد من السيولة في هذه الظروف الصعبة.في 4 كانون الاول 2019، أصدر حاكم مصرف لبنان التعميم 536 الذي تضمّن تغييرا مهما بالنسبة الى بنية الفوائد الدائنة، إذ طلب "المركزي" من المصارف العاملة في لبنان التقيّد بالحدّ الأقصى لمعدل الفائدة الدائنة على الودائع التي تتلقاها أو تقوم بتجديدها بعد تاريخ 2019/12/4 ، بنسبة 5% على الودائع بالعملات الأجنبية و8.5% على الودائع بالليرة اللبنانية، على ان تبقى شروط الودائع المتلقاة من المصارف العاملة في لبنان قبل 2019/12/5 خاضعة لما سبق وتم الاتفاق عليه بين المصرف المعني وعملائه وذلك لغاية استحقاقها، لتدخل في ما بعد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard