المحامي جرمانوس يوضح حقيقة توقيف نانسي عجرم وزوجها

10 كانون الثاني 2020 | 13:08

نانسي عجرم.

أكد موكل الطبيب فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، المحامي غابي جرمانوس أنّ "ما يُحكى ويُكتب عن توقيف الهاشم وعجرم عارٍ من الصحة ومن نسج خيال أصحابه"، مؤكداً أنّ "الزوجين في منزلهما".

يأتي هذا التوضيح، بعد استمرار انتشار الأخبار المغلوطة في مواقع التواصل الاجتماعي تنسب لعجرم والهاشم، منها بتكفّل عجرم بإعالة أولاد الشاب محمد موسى الذي قتل بعد مواجهة بينه وبين الهاشم خلال دخوله منزل الأخير، وهو ما أكده جرمانوس أمس لـ"النهار": "لا أساس لصحة ما يتم التداول به، ما زلنا في طور التحقيق، وعندما يختتم الملف ويصدر القرار القضائي، يبنى على الشيء مقتضاه".

كما نفى أمس المحامي جرمانوس ما حُكي عن انتقال عجرم وعائلتها من منزلها إلى آخر: "غير صحيح".

وكان تقدّم ذوو الشاب السوري محمد الموسى، الذي قتل في منزل عجرم، بطلب إلى النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان بواسطة وكيلهم، للتوسّع في التحقيق والاستماع مجدّداً إلى الهاشم بعد اتخاذهم صفة الادّعاء الشخصي في الملف.

وتبعاً لذلك، سطّرت أمس القاضية عون استنابة قضائية، كلّفت من خلالها مفرزة تحري جونيه بالتوسّع مجدّداً في التحقيق بمقتل الموسى، وذلك لجلاء بعض النقاط الغامضة والملتبسة. وبعد الاستماع لإفادة الطبيب الهاشم والعاملين لديه، لدى مفرزة جونيه، قررت القاضية عون تركه وقد عاد أمس إلى بيته وعائلته.


ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard