بسّام كوسا ينفي تدخّله في قضيّة نانسي عجرم ويردّ على طوني خليفة

7 كانون الثاني 2020 | 18:53

المصدر: "انستغرام"

  • المصدر: "انستغرام"

نانسي عجرم وزوجها ("إنستغرام").

نفى الفنان السوري بسّام كوسا، ما ذكره، أمس الاثنين، الإعلامي طوني خليفة في برنامج "يوميات ثورة" ("الجديد")، من أنه (بسام كوسا) تضامن مع السارق في منزل الفنانة #نانسي_عجرم عبر حسابه في أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

نفِي كوسا جاء خلال اتصالٍ معه لإذاعة "ميلودي أف أم" السورية، قائلاً إن أمراً كهذا يعود إلى القضاء، وهو الذي يقول كلمته فيه، وإنه سمع عن قضية مقتل الشاب (سوريّ الجنسية) في منزل عجرم من خلال نشرات الأخبار.

كوسا أكد أنّ طوني خليفة إعلامي كبير وله مكانته، وأنه إنساني بالدرجة الأولى قبل أن يكون إعلاميّاً، ويكنّ له المحبة والاحترام، ولكن كان على فريق الإعداد توخّي الحذر قبل زجّ اسمه في القضية، وأكد أنه لا يملك أي حساب على أيٍّ من مواقع التواصل الاجتماعي، وأنّ هناك الكثير من الصفحات التي تنتحل اسمه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard