صباح نانسي عجرم المرعب: "أنا وعائلتي بخير... هيدا أهم شي" (فيديو)

5 كانون الثاني 2020 | 18:42

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

منزل نانسي عجرم (تصوير ميشال صايغ).

الاحداث المقلقة والمحزنة تتدفق في وطننا العربي منذ بداية العام 2020، حتى بات البعض يطلق أحكاماً مسبقة على العام الجاري مبنية على مقولة "المكتوب مبيّن من عنوانه".

فقد استيقظ العالم العربي اليوم على خبر اقتحام سارق منزل الفنانة #نانسي_عجرم وزوجها طبيب الاسنان فادي الهاشم، أسفر عن مقتل السارق وإصابة عجرم بجروح طفيفة وتوقيف الهاشم.

الخبر وبعد ورود تفاصيله، أقلق جمهور عجرم عليها وعلى عائلتها لا سيّما بناتها في مشهد أزعج أصدقاء وجمهور عجرم للحظات الرعب التي عاشوها، فغرّد كثر حامدين الله على سلامتهم.

الصورة الأولى لعجرم أخمدت القلق حيال وضعها الصحي بعد تعرضها للاصابة، اذ بدت قدمها مضمّدة. إصابة عجرم حصلت خلال لحظة إطلاق النار بين السارق وبين الهاشم أسفرت عن مقتل الأول على الفور.

عجرم وفي أول إطلالة إعلامية خاطفة، بدت شاحبة، منهكة، ولا تزال تحت تأثير الصدمة بعد نجاتها وأفراد عائلتها من مكروه كان محتم. طمأنت جمهورها وأحبائها عبر "أم تي في" وشكرت الجميع. بكلمات خرجت قسراً منها قالت: "أنا بخير، أهم شيء أن عائلتي بخير، البنات اهم شيء أنهنّ بخير، ولست الآن بصدد التكلم، غير قادرة على الكلام في هذه اللحظة".

وكانت أظهرت كاميرات المراقبة في منزل عجرم لحظة دخول السارق إلى المنزل، وصولاً إلى المواجهة التي حصلت بينه وبين الهاشم. 

السارق هو محمد حسن الموسى (مواليد العام 1989، سوريّ الجنسية)، اقتحم فجر اليوم ملثماً منزل عجرم والهاشم في نيو سهيلة في قضاء كسروان.

حضرت إلى المكان عناصر من القوى الأمنية والأدلة الجنائية والتحقيقات جارية.

وأفادت مصادر قريبة من التحقيق أنّ السارق تمكّن من التسلل ليلاً الى داخل المنزل مسلَّحاً بمسدس تمكن بواسطته من إبعاد ثلاثة حراس شخصيين للمنزل، بمجرد أن شهر المسدس عليهم، وتابع سيره داخل المنزل، ولم يتمكن زوج عجرم من ردعه رغم محاورته له وعرضه المال عليه للمغادرة.

وتابع السارق طريقه الى غرفة تنام فيها بنات عجرم، مهدّداً بقتل من يعترض طريقه بمسدسه يميناً ويساراً، وعندما أصرّ على التوجه الى غرفة البنات، حاول زوج عجرم ردعه عن ذلك، من دون هوادة، عندها عاجل السارق بطلقات نارية أدّت الى مقتله.

واعتبرت مصادر التحقيق أنّ زوج عجرم الذي هو قيد التحقيق كان في حال الدفاع المشروع عن النفس، في اعتبار أنّ السارق اقتحم منزله وهاجم افراد أسرته مسلَّحا بمسدس ليتبين بعد حصول الحادث انه مسدس خلبي.

منزل نانسي عجرم (تصوير ميشال صايغ).

منزل نانسي عجرم (تصوير ميشال صايغ).

غير أن المدعية العامة الإستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون أصدرت قرارا بتوقيف الهاشم من أجل اتخاذ الاجراءات القانونية. هذا التوقيف حاز رفضاً من جانب فنانين وإعلاميين الذين وصفوا تصرف الهاشم بـ"البطولي"، أب في حالة دفاع عن عائلته، معلنين تضامنهم معه.

كما أعربت نقابة أطباء الأسنان في لبنان- بيروت، في بيان، عن أسفها للحادث الذي تعرض له الهاشم وعائلته، معلنة "تضامنها معه ووقوفها الى جانبه وتقديم الدعم الكامل له".

منزل نانسي عجرم (تصوير ميشال صايغ).

منزل نانسي عجرم (تصوير ميشال صايغ).

منزل نانسي عجرم (تصوير ميشال صايغ).

منزل نانسي عجرم (تصوير ميشال صايغ).

منزل نانسي عجرم (تصوير ميشال صايغ).

منزل نانسي عجرم (تصوير ميشال صايغ).









إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard