التقرير الأسبوعي لبنك عوده: تراجع أسعار الأوروبوند مع بداية العام وسط مخاوف جيو-سياسية إقليمية

3 كانون الثاني 2020 | 18:42

بنك عوده.

وسط استمرار مساعي التشكيل الحكومي وفي ظل ازدياد المخاوف الجيو-سياسية في المنطقة، شهدت الأسواق المالية اللبنانية في الأسبوع الأول من العام 2020 بيوعات أجنبية صافية في سوق سندات الأوروبوند ترافقت مع تقلصات أسبوعية في الأسعار، ونشاطاً خجولاً في سوق الأسهم، فيما ظلت سوق القطع تشهد تباطؤا في حركة التحويلات لصالح الدولار وسط تدابير استثنائية للمصارف، وفق التقرير الأسبوعي لدى بنك عوده. في التفاصيل، اتبعت سوق سندات الأوروبوند اللبنانية منحى تنازلياً هذا الأسبوع في ظل ارتفاع حدة التوترات الجيو-سياسية، ما زاد من الضغوط على سوق ترزح أصلاً تحت وطاة تلبد المناخ السياسي وخفض التصنيف الائتماني للبنان. في هذا السياق، سجلت سندات الدين المقومة بالدولار تقلصات أسبوعية في الأسعار وصلت إلى 5.75 دولار. وعلى صعيد سوق الأسهم، سجلت أحجام التداول انخفاضاً أسبوعياً نسبته 7.4%. كما تراجع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة 0.4% بفعل تراجعات في أسعار أسهم "سوليدير". وفي ما يخص سوق القطع، تباطأت نسبياً أحجام التحويلات لصالح الدولار وسط تدابير استثنائية اتخذتها المصارف مؤخراً لتنظيم عملية السحوبات وخروج الرساميل. في موازاة ذلك، واصلت الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان انخفاضها لتبلغ 37.3 مليار دولار في نهاية العام 2019، مراكمة تقلصاً قيمته 2.4 مليار دولار خلال العام 2019.

الأسواق

في سوق النقد: استهل معدل الفائدة من يوم إلى يوم الأسبوع بـ5%، لكنه عاد فسلك مسلكاً تصاعدياً مع بداية العام 2020 حيث أقفل على 12% يوم الجمعة وسط استمرار التحويلات لصالح الدولار في سوق القطع وإن على نحو أبطأ مما كانت عليه في الأسابيع السابقة، علماً أنه كان قد وصل إلى مستويات قياسية بلغت 100% في العام 2019.

في سوق سندات الخزينة: أظهرت النتائج الأولية للمناقصات بتاريخ 3 كانون الثاني 2019، أن مصرف لبنان سمح للمصارف الاكتتاب بكامل طروحاتها في فئة الثلاث سنوات (بمردود 7.50%) وفئة السبع سنوات (بمردود 9.0%). في موازاة ذلك، أظهرت نتائج المناقصات بتاريخ 26 كانون الأول 2019 اكتتابات بقيمة 120 مليار ليرة توزعت بين 20 مليار ليرة في فئة السنتين (بمردود 7.0%) و100 مليار ليرة في فئة الخمس سنوات (بمردود 8.0%). في المقابل، ظهرت استحقاقات بقيمة 61 مليار ليرة، ما أسفر عن فائض اسمي أسبوعي بنحو 59 مليار ليرة. وعلى المستوى التراكمي، اقتصرت الاكتتابات الإجمالية للجهاز المالي (المصارف ومصرف لبنان) بسندات الخزينة بالليرة على نحو 17524 مليار ليرة في العام 2019، بالمقارنة مع اكتتابات أكبر على نحو 28557 مليار ليرة في العام 2018، أي بانخفاض نسبته 38.6%. في المقابل، ظهرت استحقاقات بنحو 12852 مليار ليرة، مما أسفر عن فائض اسمي بنحو 4672 مليار ليرة في العام 2019 مقابل فائض أكبر بقيمة 11665 مليار ليرة في العام 2018. وظل مصرف لبنان يغطّي العجز الحاصل في الطلب في السوق الأولية لسندات الخزينة، كما قام في الربع الأخير من العام 2019 بالاكتتاب بسندات الخزينة من فئة العشر سنوات بفائدة 1% بقيمة 4500 مليار ليرة. وهذا ما انعكس نمواً في محفظة سندات الخزينة بالليرة المملوكة من قبل مصرف لبنان بقيمة 10787 مليار ليرة في العام 2019 بعد نمو أقل بكثير في هذه المحفظة بقيمة 2361 مليار ليرة في العام 2018.

في سوق القطع: سجلت سوق القطع تراجعاً في أحجام التحويلات لصالح الدولار هذا الأسبوع في وقت بلغت فيه نسبة دولرة الودائع أعلى مستوى لها منذ أيار 2008 (74.7% في نهاية تشرين الثاني 2019، وفق آخر إحصاءات مصرف لبنان) وفي ظل الانكماش الحاد في الطلب التجاري على الدولار إثر القيود التي تفرضها المصارف اللبنانية على التحاويل إلى الخارج. هذا وقد أظهرت ميزانية مصرف لبنان نصف الشهرية الأخيرة المنتهية في 31 كانون الأول 2019 ان الموجودات الخارجية لدى المركزي تراجعت بقيمة 337 مليون دولار خلال النصف الثاني من الشهر لتبلغ زهاء 37.3 مليار دولار في نهاية كانون الأول 2019. عليه، بلغ إجمالي تقلص الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان زهاء 2.4 مليار دولار خلال العام 2019.

في سوق الأسهم: ظل النشاط خجولاً في بورصة بيروت خلال الأسبوع الأول من العام 2020، إذ اقتصرت قيمة التداول الاسمية على 2125 الف دولار مقابل 2294 الف دولار في الأسبوع السابق، بانخفاض نسبته 7.4%. وجرى التداول بثلاثة أسهم فقط من أصل 26 سهماً مدرجاً. وقد استحوذت الأسهم المصرفية على 61.2% من النشاط بينما نالت أسهم "سوليدير" على الحصة المتبقية البالغة 38.8%. وفي ما يتعلق بأسعار الأسهم، سجل مؤشر الأسعار تراجعاً طفيفاً نسبة 0.4% نتيجة تراجعات في أسعار أسهم "سوليدير". في التفاصيل، انخفضت أسعار أسهم سوليدير "أ" و"ب" بنسبة 4.8% لكل منها ليقفلا على 6.81 دولار و6.75 دولار على التوالي. وعلى صعيد الأسهم المصرفية، سجلت أسعار أسهم بنك بيروت التفضيلية فئة “H” ارتفاعاً خجولاً في الأسعار نسبته 0.4% لتقفل على 25.0 دولار.

في سوق سندات الأوروبوند: فيما مساعي التأليف الحكومي لا تزال مستمرة وفي ظل ازدياد المخاوف الجيو-سياسية في المنطقة، سلكت سوق سندات الأوروبوند اللبنانية مسلكاً تراجعياً في بداية العام 2020 وسط بيوعات أجنبية صافية. إذ سجلت سندات الدين المقومة بالدولار تقلصات أسبوعية في الأسعار تراوحت بين 0.25 دولار و5.75 دولار. عليه، ارتفع متوسط المردود المثقل من 29.99% في نهاية الأسبوع السابق إلى 31.83% في نهاية هذا الأسبوع، أي بما مقداره 184 نقطة أساس. كذلك، اتسع متوسطBid Z-spread المثقل بمقدار 204 نقطة أساس، من 3045 نقطة أساس في نهاية الأسبوع السابق إلى 3249 نقطة أساس في نهاية هذا الأسبوع. وعلى صعيد كلفة تأمين الدين، ظل هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات مستقراً عند 2420 نقطة أساس هذا الأسبوع.

من الآن فصاعداً، "نتفلكس" في لبنان مسموحة لفئة معينة فقط!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard