"ثورة رأس السنة" انطلقت في ساحة الشهداء... لبنانيّون يستقبلون 2020 برجاء التغيير (فيديو)

31 كانون الأول 2019 | 21:25

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

انطلاق الحفل في ساحة الشهداء. (نبيل إسماعيل)

 انطلقت سهرة "ثورة رأس السنة" في وسط بيروت في ظل طقس بارد لم يمنع الناس من التوافد للاحتفاء بنهاية عام حمل تحوّلات كبرى في لبنان. وفي الساحة نفسها التي شهدت على صرخات تنشد التغيير واعتداءات متكررة، تهافت كثيرون للاحتفال وحضور الحفل الفني المنظم، حاملين رجاء بأن يحمل عام 2020 استقراراً منشوداً في ظل السوداوية المخيّمة على الوضعين الاقتصادي والمالي. 

وكانت وجّهت دعوة عامة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والشاشات، لإحياء سهرة استثنائية، تبدأ عند السابعة مساءً في ساحة الشهداء.

البرنامج غنيّ وفنيّ يحمل في طيّاته نبض الثورة، وتشارك فيه فرق موسيقية عديدة. الجميع على موعد مع وجوه بارزة، محبّبة؛ نذكر منها كارول صقر، ايلي مسعد، تانيا صالح، ابرهيم الأحمد DJ Madi، DJ Rodge، DJ Maximus.

ورددت على المنصّة هتافات الثورة، وردد كثيرون تطلعاتهم ورجاءهم بأن يحمل عام 2020 التغيير المنشود وتأليف حكومة قادرة على مكافحة الفساد وتنظيم انتخابات نيابية مبكرة. 

ووفق سامي صعب، أحد المنظمين، ستشهد الساحة ابتداء من الساعة الحادية عشرة والنصف عرضاً مميّزاً قد يضاهي العروض العالميّة بكلفة شبه معدومة. أمّا العدّ العكسي فسيكون مرتبطاً ارتباطاً مباشراً بمفهوم الثورة. ولتبديد الظنون استباقيّاً، سيطلق المنظّمون فيديواً يحتوي تفاصيل كلفة السهرة. يقول صعب لـ"النهار": "صحيح أنّنا غاضبون، ولكن يحقّ لنا أن نفرح. هذه أمسية تاريخية سندخل فيها مئوية لبنان الكبير. وفي 2020 ستُحقّق الثورة أهدافها. لذلك نسعد باستقبال السنة الجديدة، ونودّع من دون أسف سنة مرتبطة بالفساد والذلّ. أملنا نريده أن يستمرّ. ثورة رأس السنة، علامة اصرار وحبّ للحياة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard