نفاد مخزون المحروقات من المحطات في عدد من المناطق اللبنانية

11 تشرين الثاني 2019 | 19:05

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

(المحروقات).

تفاقمت أزمة #البنزين في الشمال بعدما أقفلت أغلب محطات المحروقات أبوابها، ورفعت خراطيمها بعد نفاد المخزون لديها.

ولا يقتصر المشهد الشمالي على طرابلس فحسب، بل امتد ليشمل الأقضية كلها ساحلاً وجبلاً رغم أن الحركة في الجبال في مثل هذه الفترة من السنة ضعيفة، كون غالبية السكان تتوجه إلى السواحل لمتابعة أشغالهم ودراسة أولادهم.

واللافت في المناطق الشمالية التهافت على شراء مادة المازوت للتدفئة والاستعمالات المنزلية خصوصاً وأن الشتاء على الأبواب، والخوف يعتري قلوب الجميع من الآتي. كما أن العديد من الأهالي في القرى الجردية بدأوا يعدون "المواقد" لاستعمالها في حال وصلت الأزمة إلى الغاز وإلى معامل التعبئة.

وشهدت منطقة #الكورة، كالعديد من المناطق الأخرى، أزمة وقود، حيث أعلنت محطاتٌ نفاد مخزونها نهائياً، فيما تشهد أخرى زحمة كبيرة. وامتنعت محطات عن التعبئة إلا لزبائنها. واشتكى عدد من المواطنين من أن البعض حاول استغلال الوضع لرفع الأسعار.

وأُقفلت محطات الوقود كافة في صور ومنطقتها بعد نفاد ما تبقى من وقود لديها، وعمل بعضها إلى تعبئة ما تبقى من المحروقات.

وفي النبطية أيضاً، رفعت محطات الوقود خراطيمها بعد نفاد مخزونها من الوقود فيما محطات أخرى ما تزال تزود السيارات بالوقود.

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard