فايسبوك تعتذر لموظفيها السود لشعورهم بالإضطهاد

9 تشرين الثاني 2019 | 12:42

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

(أ ف ب)

اعتذرت شركة "#فايسبوك" أمس الجمعة بعدما تبادل عدد من الموظفين السود من دون الكشف عن هوياتهم منشوراً يكشف أنهم يشعرون بالتحيز في مكان العمل.

وتمت مشاركة المنشور عبر منصة "ميديوم" التابعة للشبكة وهو أضاء على النظرة المهينة لدى المديرين وزملاء العمل البيض وقسم الموارد البشرية.

وقالت بيرتي طومسون نائبة رئيس التواصل الداخلي رداً على استفسار لوكالة فرانس برس "لا ينبغي على أي شخص في فايسبوك أو في أي مكان تحمل هذا السلوك"، مضيفة أنّه "نحن آسفون. هذا الأمر يتعارض مع مبادئنا كشركة. نحن نستمع للجميع ونعمل بجد لتحسين أدائنا".

وجاء في المنشور، "نشعر في داخلنا بالحزن والغضب والاضطهاد والاحباط. ونحن نعامل كل يوم كما لو أننا لا ننتمي إلى هذا المكان".

وأكد المنشور أن الأجواء في الشركة أصبحت أسوأ خلال العام الماضي خصوصاً على صعيد التعامل بإنصاف مع العمال أصحاب البشرة الملونة وعدم الاعتراف بجهودهم وتمكينهم.

ولفت إلى أن "المشكلة ليست فقط مع الموظفين السود من الجنسين. لا نريد الكشف عن هوياتنا لأن "فايسبوك" تقيم ثقافة عدائية يشعر من خلالها أي شخص غير أبيض بالخوف على وظيفته وسلامته إذا أبلغ عن أي سلوكيات سيئة".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard