منظمات دولية: مشاركة أولاد صغار في المسيرات الشعبية يناقض شرعة الأمم المتحدة

8 تشرين الثاني 2019 | 14:14

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

صبيّان يرفعان العلم اللبناني على جسر الرينغ (شيري شقير).

 أبلغت منظمات دولية السلطات الرسمية اللبنانية قلقها لـ"رؤية أولاد صغار يشاركون في مسيرات شعبية من دون مرافقة من ذويهم، ما يناقض شرعة الأمم المتحدة في ما يخصّ الأولاد التي تحدد اعمارهم بما دون 18 سنة".

وأشارت هذه المنظمات إلى أنّ "شرعة الأمم المتحدة تذكّر بحقّ الاولاد في العائلات، بالحرية والعدالة والسلام من دون التمييز بين العرق واللون والدين والسياسة والجنسية والانتماء الاجتماعي"، لافتةً إلى أنّ "الأولاد يجب أن يحاطوا بعائلاتهم كأساس لأيّ تجمّع في المجتمع أو في الطبيعة، وألّا يتركوا في خضمّ الحياة خارج العائلة من دون حماية أو عناية لأزمة ودائمة حتى يتسنى لهؤلاء الأولاد اكتساب المناعة والخبرة والجهوزية لوضع مستلزمات الحياة على عاتقهم فقط".

ولفتت المنظمات الدولية المسؤولين اللبنانيين إلى "ضرورة مرافقة الأهالي لأولادهم في كل خطوة يقومون بها خارج الإطار العائلي لانهم، وبحسب الشرعة الدولية، ليست لديهم المناعة والخبرة اللازمتان لدفعهم إلى أماكن واتجاهات قد لا يدركون خطورة توجهاتها الفعلية".

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard