حرب الأخبار الكاذبة تستعر في الثورة: أيّها اللبنانيّون انتبهوا FactCheck#

31 تشرين الأول 2019 | 17:33

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

متظاهرة تلحفت بالعلم اللبناني عند جادة فؤاد شهاب في بيروت (29 ت1 2019، أ ف ب).

حرب #الأخبار_الكاذبة مستعرة. ايها اللبنانيون، انتبهوا. شائعات يوميّة، بالجملة والمفرق، وجيوش الكترونية تنشط على مدار الساعة، لتنشر الفوضى والهلع في الارجاء. بيان رقم 1، قطع الانترنت، طلب من الحكومة اللبنانية وقف نشر كل ما له علاقة بالثورة، مسلحون يهدّدون بـ"احراق البلاد"، زيارة سرية، سيناريوات عدة مفبركة، منها الثورة المضادة...

"النهار" رصدت لكم مجموعة اخبار كاذبة تم تناقلها على وسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما تطبيق الواتساب، في الساعات الماضية. FactCheck#

"النّهار" سألت ودقّقت من أجلكم

-(المنشور بحرفيته، من دون تدخل) "بيان رقم ١: نظراً للظروف الحرجة التي تعصف في لبنان وسعياً منها لحفظ الأمن على الراضي اللبنانية كافةً لمنع المخلين بالأمن من تهديد السلم الأهلي، تعلن قيادة الجيش المديرية العامة للتوجيه بإعلان حالة الطوارئ على كامل الأراضي اللبنانية وحظر التجول ابتداءً من الساعة ١٢ صباحاً من يوم الخميس ٣١ تشرين الأول ٢٠١٩، طالبةً من المواطنين التجاوب مع القوات المنتشرة على الأرض وعدم عرقلة الخطة الأمنية تحت طائلة الملاحقة القانونية والاعتقال".

على الاثر، أصدرت مديرية التوجيه في قيادة الجيش بيانا نفت فيه "صحة هذا البيان والمعلومات الواردة فيه". ودعت المواطنين إلى "عدم الانجرار وراء الشائعات والتأكّد من صحّة المعلومات التي تصدر عن هذه القيادة على مواقعها الرسمية".

-منشور يزعم ان "كل المحطات والوكالات المحلية والعالمية تلقت طلبا من الحكومة اللبنانية بالتوقف عن بث كل ما له علاقة بالثورة في ما خص اقفال الطرق والساحات". وبموجب تدقيق أجرته "النهار" مع وكالات عالمية ومحطات تلفزيونية محلية، يتأكد ان هذا المنشور كاذب، ولم تتلق وكالات عالمية ولا المحطات التلفزيونية طلبا مماثلا.  

-انتشر مقطع فيديو يظهر فيه مسلحون ملثمون، مع رسالة تهديد: "بكلمة منك يا سعد الحريري، نحرق البلاد". بموجب التدقيق، يتبين ان هذا التسجيل جزء صغير من فيديو قديم نشر في كانون الاول 2018، بعنوان: شعبة الرئيس الشهيد رفيق الحريري"، على خلفية توجيه تهديد الى رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهّاب يومذاك (هنا، النهار، 31 ت1 2019). 

-"تقارير من القصر الجمهوري: توقيف الانترنت على جميع الاراضي اللبنانية ابتداءً من الساعة ١٢" (منتصف ليل الاربعاء- الخميس) (المنشور بحرفيته). وقد استوجب الامر بالمدير العلم لهيئة "أوجيرو" عماد كريدية ان ينشر تغريدة في حسابه على تويتر، الساعة 11,43 ليل الاربعاء 30 ت1، لنفي الامر. "المعلومات المتداولة عن اتخاذ قرار بقطع خدمة الإنترنت لا تمت الى الحقيقة و الواقع بصلة". 


-انتشار منشور عن "نقل مسؤول وحدة الإرتباط في حزب الله الحاج وفيق صفا ومسؤول الإعداد المركزي في حركة أمل الحاج أحمد بعلبكي رسالة من الثنائي الشيعي إلى قائد الجيش مفادها التالي: "بمختصر ... قرابة الساعة 12:30 بعد منتصف هذه الليلة، عليكم فتح جميع الطرقات المقفلة وإلا سيكون لبنان يوم غد في الصباح مقفلا تماماً، حتى أمام العسكريين".

غير ان مصادر "حزب الله" نفت لـ"النهار" صحة البيان. 

-تداول البعض على وسائل التواصل الاجتماعي خبرا عن "زيارة سريّة" قام بها النائب نهاد المشنوق للقصر الجمهوري في بعبدا، و"لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون"، الاربعاء 30 تشرين الاول 2019. غير ان المكتب الإعلامي للمشنوق نفى حصول هذه الزيارة، مؤكدا ان "هذا النبأ عارٍ من الصحة"، وأنّ النائب المشنوق لا يقوم بزيارات سريّة لأيّ كان، لأنّه يملك الشجاعة المعنوية لإعلان لقاءاته، أيّاً تكن طبيعتها، عندما تحدث، علما أنّ زيارة رئيس الجمهورية ليست تهمة يجب نفيها". 

--سيناريو بعنوان: "تناقل الانقلاب الكبير - الثورة المضادّة. وفي تفاصيله المزعومة، "تمّ الاتّفاق بين الأمين العام لحزب اللّه السيّد حسن نصرالله وووزير الخارجيّة جبران باسيل على تنفيذ انقلاب لانتخابه رئيساً للجمهوريّة. وجرى تحديد يوم 31 تشرين الأوّل الجاري، تاريخاً لاستقالة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، عبر رسالةٍ يقوم بتوجيهها الى الشعب اللبناني، يعلن فيها أن أسباب الاستقالة هي وضعه الصحّي. وعلى الأثر يدعو رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي الى جلسةٍ لانتخاب رئيس جديد...".

وفقا لمصدر مطلع، "هذا السيناريو لا صحة له، ومجرد شائعة تضاف الى سلسة الاخبار الكاذبة المتناقلة".  


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard