ظاهرة غريبة... سرقة 5500 غطاء بالوعة صرف صحي في مصر

22 تشرين الأول 2019 | 14:38

المصدر: "النهار"

كشف المهندس عادل حسن رئيس شركة الصرف الصحي في القاهرة، عن سرقة 5500 غطاء بالوعة في مصر خلال العام 2018. وأثارت الظاهرة الغريبة دهشة الكثيرين، وحظيت باهتمام وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في مصر.
وقال حسن خلال مكالمة هاتفية لبرنامج "رأي عام" الذي يقدمه الإعلامي عمرو عبد الحميد على قناة "TeN": "نحن نحسب هذه السرقات على أساس سنوي، وقد بلغت في العام الماضي 5500 غطاء، أي بمعدل 15 إلى 20 غطاء في اليوم الواحد".

وأضاف رئيس شركة الصرف بالعاصمة المصرية: "للأسف هذه ظاهرة سيئة جداً، هناك عصابات متخصصة في سرقة هذه الأغطية، وهم يقومون بتكسيرها، وبيعها لتجار الخردة، ويتم إعادة سبكها في مسابك غير مرخصة".

وتصنع أغطية البالوعات التي تتم سرقتها من الزهر، ويبلغ وزن الغطاء الواحد ما بين 50 إلى 60 كيلو، ويبلغ سعر كيلو الزهر نحو 10 جنيهات مصرية (الدولار يساوي قرابة 16:14 جنيها)، أي يتراوح سعر الغطاء الواحد من 500-600 جنيه، فيما يكلف الدولة قرابة 800 جنيه.

وإلى جانب الخسائر المالية، تتسبب سرقة أغطية البالوعات في تكرار حوادث سقوط مواطنين وأطفال داخل أبيار الصرف الصحي، خاصة في المناطق التي لا تحظى بإضاءة جيدة ليلاً، فيصاب بعضهم، ويفقد البعض الآخر حياته.

ويقول مسؤول شركة الصرف: "نحن نقوم بدراسات لعمل غطاء لا تتم سرقته، وقد توصلنا إلى نتائج جيدة حتى الآن. والإعلام يساعدنا على توعية المواطنين، للإبلاغ عن أي غطاء مسروق، حتى نحمي أي طفل من السقوط في البالوعات".

وعرض البرنامج صوراً لشبكات يتم تركيبها كنوع من الوقاية تحت أغطية البالوعات، حتى إذا سرقت لا يسقط الأطفال والمواطنون في أبيار الصرف.

ويقول حسن: "يبدو أننا سوف نحتاج إلى مزيد من الوقت للقضاء على الظاهرة، لأننا لدينا أعداد كبيرة من أغطية البالوعات التي يصعب تغييرها في وقت قصير. في القاهرة وحدها يوجد قرابة 350 ألف غطاء، وحتى لو قمنا بتغيير المادة التي يصنع منها هذا الغطاء، فإن عملية التغيير لن تتم بين ليلة وضحاها".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard