مصلحة الأرصاد الجوية لـ"النهار": هذا ما ساهم في اشتداد الحرائق وما سيساعد على إخمادها

15 تشرين الأول 2019 | 11:43

المصدر: "النهار"

ساهم تزايد سرعة الريح ليلاً في اشتداد الحرائق في أحراج لبنان وصعوبة إطفائها في ظل ظروف مناخية عديدة صعبة. عن حال الطقس لليوم وأثره على الحرائق والقدرة على إطفائها، تحدثت منى عمر من الرصد الجوّي في مصلحة الارصاد الجويّة. 

تبدأ درجات الحرارة اليوم بالانخفاض بحسب عمر التي تؤكد انه "على الرغم من ذلك تبقى فوق معدلاتها الطبيعية في هذه الفترة. كذلك من المتوقع تساقط امطار خفيفة متفرقة لكن في البقاع بشكل أساسي أكثر من غيرها من المناطق". هذا وتوضح أن "تزايد سرعة الريح ليلاً لعب دوراً سلبياً في عملية إطفاء الحرائق فقد بلغت أكثر من 50 كلم في الساعة أما اليوم فهي أقل شدّةً. يضاف إلى ذلك أن معدل الجفاف الزائد وانخفاض معدل الرطوبة إلى 15 في المئة كان أيضاً من العوامل السلبية، وهذا ما لا نشهده عادةً ويعتبر نادراً حدوثه. ومما لا شك فيه أن الأشجار محضرة للاشتعال في هذا الوقت من السنة ومع ازدياد الاوراق اليابسة وفي ظل هذه الظروف المناخية السائدة التي اضطلعت مجتمعة بدور سلبي فساهمت في اشتداد الحرائق وزيادة صعوبة إطفائها".

في المقابل، أكدت عمر أن انخفاض درجات الحرارة المتوقع من اليوم يعتبر عنصراً إيجابياً على أمل أن تساهم عوامل أخرى في زيادة القدرات على إخماد الحرائق.

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard