بالصور: أين يعيش الأثرياء في العالم؟

8 تشرين الأول 2019 | 16:18

المصدر: "بيزنيس انسايدر"

  • المصدر: "بيزنيس انسايدر"

طوكيو.

نجد 18.9 في المئة من السكان الأكثر ثراءً متركّزين في 10 مدن فقط وفق تقرير "Wealth-X's 2019 World Ultra Wealth"، ويُعرف أنّ سكان العالم #الأثرياء يمتلكون 30 مليون دولار أو أكثر في صافي ثرواتهم.

وانخفض عدد الأثرياء من بين أعلى المدن ذات القيمة الصافية بحوالي 90 فردًا بفضل الانخفاض الحاد في #هونغ_كونغ. ولكن متوسط معدل النمو في المدن التسع المتبقية بلغ 2.6 في المئة.

ويتوزّع سكان العالم الأثرياء كالآتي:

ست مدن في الولايات المتحدة، اثنتان في أوروبا واثنتان في آسيا. وعرض موقع "بيزنيس انسايدر" قائمة بالمدن لكن لا بد من الإشارة إلى أنّ هونغ كونغ كانت مدرجة، لأنها كانت منطقة إدارية تتمتع بشبه حكم ذاتي في الصين.

10- دالاس

تعتبر مدينة دالاس - تكساس مَوطناً لعدة مليارديرات معروفين، من بينهم جيرالد فورد، وجيري جونز، وأندرو بيل.

9- واشنطن

وصلت الثروة في واشنطن إلى آفاق جديدة، ففي السنوات الأخيرة أنتجت العاصمة "مزيجاً من أغنى أغنياء البيت الأبيض في التاريخ وأصحاب الشركات ذات الصلة بالحكومة وشركات التكنولوجيا".

8- سان فرانسيسكو

تعتبر سان فرانسيسكو واحدة من أغنى وأغلى المدن في أميركا لدرجة أن السكان يعتقدون أن الأمر يتطلب متوسط 4 ملايين دولار لتكون ثرياً.

7- شيكاغو

شهدت شيكاغو زيادة بنسبة 3 في المئة تقريبًا في عدد الأثرياء. وتشهد تفاوتاً كبيراً في الدخل الفردي، حيث يحصل 1 في المئة من إجمالي السكان على راتب سنوي يتجاوز 600 ألف دولار ، في حين يعيش 21 في المئة من السكان تحت خط الفقر.

6- باريس

يعود سبب ثراء أغنياء باريس إلى المنتجات الفاخرة والماركات العالمية في قطاع الموضة في أغلب الأوقات.

5- لندن

تُعد لندن المدينة الأكثر ثراءً في أوروبا، وشهدت أكبر نمو في عدد سكانها الأثرياء وذلك بفضل "مكاسب الثروة المقوّمة بالدولار" في القطاع المالي.

4- لوس أنجليس

تمتلك لوس أنجليس - كاليفورنيا، ثاني أكبر عدد من الأثرياء في الولايات المتحدة.

3- طوكيو

طوكيو: موطن 40 في المئة من الطبقة الغنية في اليابان.

2- هونغ كونغ


تراجعت مرتبة هونغ كونغ من الأولى في عام 2017 بسب الاتجاه الهبوطي في أسواق الأسهم الآسيوية والاقتصاد الصيني الضعيف.

1- نيويورك

تعتبر نيويورك مركزاً مالياً عالمياً وأكبر اقتصاد إقليمي في الولايات المتحدة.

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard