المنشّطات تضرب المصريين قبل أولمبياد 2020

18 أيلول 2019 | 09:20

المصدر: "النهار"

محمد إيهاب.

تلقّت الرياضة المصرية صدمة عنيفة، بعد قرار كونغرس الاتحاد الدولي لرفع الأثقال وقف الاتحاد المصري مدة عامين، وتالياً حرمان اللاعبين المصريين من المشاركة في كل البطولات الدولية والقارية، وعلى رأسها دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، بسبب ثبوت إيجابية 7 عينات تم سحبها من لاعبي منتخب الشباب في العام 2016.

ومنح الاتحاد الدولي نظيره المصري مهلة 21 يوماً للتقدم باستئناف في المحكمة الرياضية الدولية على القرار، مدعوماً بالمستندات والأدلة التي تثبت صحة موقف الجانب المصري، حيث تعود الأزمة إلى اكتشاف تعاطي رباعين مصريين المنشّطات خلال بطولة أفريقيا للناشئين التي استضافتها مصر، وهو ما استدعى فتح تحقيق موسع لدى لجنة المنشطات بالاتحاد الدولي للتأكد من حقيقة الأمر وسط اتهامات بمنح اللاعبين المنشّطات.

القرار أثار صدمة عنيفة، وبخاصةٍ أن رفع الأثقال من أبرز الرياضات المصرية التي تشهد تفوقاً في الأولمبياد، وكان الجميع يعوّل عليها من أجل حصد الميداليات في طوكيو، حيث كان الثنائي محمد إيهاب وسارة سمير أبرز المرشحين للصعود لمنصات التتويج بعد تطوّر مستواهما خلال السنوات الماضية، وحصولهما على ميداليتين برونزيتين في دورة الألعاب الأوليمبية في ريو دي جانيرو 2016.

القرار جاء مفاجئاً واستدعى حرمان المنتخب المصري من المشاركة في بطولة العالم، التي تقام حالياً بتايلاند، وتم حذف أسماء لاعبي المنتخب من جداول البطولة، التي تصل اليوم الأربعاء، إلى القاهرة، بالإضافة إلى سحب تنظيم بطولة العالم للشباب تحت 20 عاماً، والتي كان مقرراً إقامتها في مصر العام المقبل.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard