الأميرة شارلوت تخرق السلوك الملكي وميدلتون تهرع لإيقافها

9 آب 2019 | 14:23

المصدر: "الدايلي ميل"

  • المصدر: "الدايلي ميل"

كيت وابنتها.

شارك دوق ودوقة كامبريدج، وليم وكايت، في سباق القوارب الشراعية، في جزيرة "وايت" في المملكة المتّحدة. وحضرت الأميرة شارلوت (4 سنوات) وشقيقها الأمير جورج (6 سنوات) الحدث، لتشجيع والديهما.

وتعالت الضحكات بعدما مدّت الأميرة شارلوت لسانها للحشد، بدلاً من أن تلوّح لهم بيدها، ولكن سرعان ما حاولت الدوقة توقيفها لأنّها حريصة على أن يحافظ أولادها على السلوك الملكي الذي يليق بهم. يذكر أنَّها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الأميرة بالحركة نفسها، وفقاً لموقع "الدايلي ميل" البريطاني.وفي التفاصيل، إنضم الأمير والأميرة إلى مايكل وكارول ميدلتون، على متن مركب الدعم من أجل مشاهدة السباق. وكانت ملابس الأمير والأميرة مستوحيين من البحر بعدما ارتدى جورج قبعة القبطان وشارلوت فستانًا أزرق وأبيض اللون من "رالف لورين" (Ralph Lauren).

وشارك في السباق نجوم عدّة، أهمّهم المغامر بير جريلز، والكوميدي جون بيشوب وغيرهما من الشخصيّات المعروفة، كما تبنّت كل سفينة قضيّة يدعمها دوق ودوقة كامبريدج.

يُذكر أنَّ الدوق والدوقة يرغبان بتحويل سباق السّفن إلى حدث سنوي، للتأكيد على أهميّة النشاطات الرياضيّة التي تساعد على تطوير الرفاه البدني والفكري.





سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard