لقاء بسرعة حصان الوقت يمضي

22 تموز 2019 | 13:44

المصدر: "النهار"

ومضة الوقت (تعبيرية - الروسي فاسيلي كاندينسكي).

نسقط كثمرة...

نضطرب كورقةٍ ترى نهرًا

نهرب كشيء من كثرة نوعه

نتحطّم كوقتٍ سقط فوقه وقتٌ يدّعي الضرورة، والأسبقية

نندم على خطأ اقترفناه، ثم نقترف الخطأ عينه، ولا نندم

ننادي القلق من أعماقنا، أن ينبثق فوضى.

نهدّد ذواتنا بطردها إذا لم تستيقظ، لِيقظة الحكمة فينا. هي تستيقظ، فننام نحن.

نشتري ظلّنا من شجرة رغبتنا، ومتى تحققت رغبتنا، قطعنا بغبائنا تلك الشجرة، وسرنا عراة في القيظ، نفتش عن غابة خلف الشوك..!

ننحدر في سفح قاس ورهيب، إذ قيل لنا، إن النفوس موطنها في غور الأودية السحيقة. وفي بحثٍ من رعب وعذاب، لم نعثر ولو على خرقة بالية من أسمال النفسية، فصعدنا هياكل عظمية بالكاد تمشي وتتنفس.

كأننا في صحراء عاطفتنا، وهو في عروقنا. كأننا في صراع مع قلبنا، وهو في إحساسنا. كأننا في قحط وجفاف، وهو في مدّنا وجزرنا! وفي جدّيّة مطلقة، سخرنا من غفلتنا عنه، وهو كالقمر فوق سطح الصيف... كالمنطق في الكلام... إنه الحبّ... إنه الموئل...آهٍ.

ورحنا نلعب معه، لعبة الفراشة والقنديل:

ضوء،

غبطة،

امتلاء،

وحي،

إلهام،

عواطف،

إعجاب

لقاء بسرعة حصان الوقت، يمضي

ثُمّ:

تباين رأي،

نقاش حاد،

تهم متبادلة،

تكابر،

جفاء،

نوى،

إلى حبّ أفعويّ، بين عصوين تتسابقان في الحفر له

مررنا، عبرنا، تجاوزنا. بلهاث وخفقان متسارعين.

لم نصل إلى نقطة ما، نتنفس فوقها، فنمنا في الليل إلى الليل.

اقرأ للشاعر أيضاً: الفراغ الأعظم في سبيل الوجود الصارخ

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard