الثلاثاء - 26 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

"بدي كمّل ..."

المصدر: "النهار"
مع هيدا وكلو أنا رح كفّي... رح ابقى هون وكفّي الحلم اللي بلّشتو من سنين... (تعبيرية - نبيل إسماعيل).
مع هيدا وكلو أنا رح كفّي... رح ابقى هون وكفّي الحلم اللي بلّشتو من سنين... (تعبيرية - نبيل إسماعيل).
A+ A-
كلوديا مرشليان
 
لمّا تتحوّل حياتك فجأة من حياة لكابوس ... ولما الوطن اللي انت عايش فيه من يوم ما خلقت لليوم بصير كابوس عم بلازمك ليل ونهار... ولما بيسحبوا منك كل مكوّنات الحياة الأساسية وبتصير انت عايش بس لتأمّن حاجياتك الغريزية: الأكل والشرب والحمام والهوا النظيف والمي لتتحمم والدوا لتتعالج... بتصير مضطر تعيد النظر بكل تفصيل بحياتك وبتصير مضطر تاخد بكل المجالات احتمال من اتنين:
بهاجر أو ببقى؟ بموت أو بعيش؟ بسرق أو ببقى آدمي؟ بيأس أو بكفّي إحلم؟ بنهار وبستسلم أو بوقف على إجريي وبكمّل؟

بهالحالة بالذات، أنا اخترت كمّل... اخترت حارب كل هالفاسدين اللي وصّلوني لهون. اخترت حارب باللي بعرف حارب فيه: كلمتي وصمودي وحبي لهالبلد... ما بنكر إني حاولت إقبع الفاسدين المجرمين أنا وكتار من الناس اللي متلي، اللي نزلنا على الأرض والساحات وصرّخنا بس ما قدرنا قبعناهن لإنو شروشهن طلعت قاسية ومجذّرة بالأرض...

بقول المزارع الفلاّح إنو لما تكون الشروش قوية هالقد لازمها مي كتير لحتى نقدر نقبعها... ونحنا بلبنان ما عنا ميّ وإذا عنا بتكون ملوّثة... منشان هيك قررت أنا كون نقطة من هالمي الصافية يللي رح تقبع هالفساد من جذوره...
كيف؟ بإني كفّي وبإني ما أبرم ظهري وفلّ متل ما عملوا كتار...
كيف؟ بإني ظلّ عم بكتب وعم علّي صوتي وعم قول لكل العالم اللي جوّا واللي برّا إنو بلبنان بعد في ناس بتقرا وبتكتب وبتحلم وبتصدّر أحلامها لبرّا...
كيف؟ بإني ما إرجع انتخب ذات الفاسدين يللي كرمال حفنة من الدولارات قرروا يضربوا وجّ لبنان وهويّتو...
هوية لبنان من زمان معروفة: العلم، الطب، الكرم، الفن والثقافة...
هالخمس عناصر هيي من زمان هدف لهالفاسدين... العلم هاجر والمدارس فلّست وعم تسكّر والكرم ما بقى موجود بوجود الفقر، والفن والثقافة صاروا بخبر كان...
مع هيدا وكلو أنا رح كفّي... رح ابقى هون وكفّي الحلم اللي بلّشتو من سنين... ورح حاول ذكّر الناس اللي حواليي إنو هودي مش لبنان... هودي مجرمين من لبنان، منشان هيك مش أنا لازم هاجر من بلدي لإرتاح منهن، هني لازم يهاجروا ويختفوا وترجع حياتنا الحلوة ببلدنا الحلو يللي ولا يوم كان يشبه حدا، وولا يوم كان يشبه شي...
لبنان كل عمرو البلد الغريب العجيب ياللي مش غني ولا فقير، مش كبير ولا زغير، مش شاطر ولا كسلان... بس كل عمرو بلد الحنين والضحكة والفرصة اللي ما بتخلص.

"بدي كمّل" بس متل ما أنا بدي... "بدي كمّل" إحلم الحلم اللي بيشبهني انا... بدي اختار ناس بيشبهوني لحتى يمثّلوني... وإذا كل حدا بيعمل متلي... بصير هالكابوس اللي عايشينه اليوم بعد كم سنة مجرّد ذكرى بشعة وقطعت...
وبتصير الأجيال الجايي تدرس بكتب التاريخ إنو لبنان سنة 2022 أخذ استقلالو من المجرمين الفاسدين اللي احتلوه تلاتين سنة وأكتر شوي كمان.
 
 
*كاتبة وممثلة 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم