الأحد - 29 تشرين الثاني 2020
بيروت 17 °

إعلان

عملية فرار كبيرة منظمة من سجن بعبدا... قتلى وتوقيفات واستنفار (صور - فيديو)

المصدر: "النهار"
صور متداولة على مواقع التواصل للحادث
صور متداولة على مواقع التواصل للحادث
A+ A-
تمكن أكثر من 60 سجينًا من الهرب فجرًا من سجن بعبدا، وسرعان ما أعادت القوى الأمنية إلقاء القبض على بعضهم في حين توفى 5 سجناء إثر حادث سير في الحدت.
 
ورصدت كاميرات المراقبة السجناء الـ5 لحظة الاستيلاء على سيارة أجرة من أجل الهروب فيها. 
 
 
وبناءً على إشارة القضاء المختص، عممت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي صور وأسماء الفارّين، وطلبت من المواطنين الذين لديهم أي معلومة عن مكان وجود أحد منهم، الاتصال على الرقم 112 للعمل على توقيفه، علماً أنّ كل مواطن يساهم في إعطاء أي معلومة يبقى اسمه طيّ الكِتمان، وفقًا للقانون.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
وفي السياق، أكدت شرطة بلدية بعبدا لـ"النهار" أن "عناصرها تمكنّوا من توقيف 8 من السجناء الذين هربوا من سجن بعبدا وسلموا الى أمن الدولة، فيما تستمر عملية الملاحقة مع القوى الأمنية للقبض على الفارين الآخرين". 
 
وأضافت أن "معلومات وصلتها تفيد بأن الذين سقطوا في حادث الحدت هم من الفارين من السجن أيضاً". 
 
وكان مصدر أمني أكد لـ"النهار" أن "عملية الفرار من سجن بعبدا حصلت فجر اليوم والقوى الأمنية تلاحقهم ".
 
 
أهالي السجناء في حديث لـ"النهار" من أمام سجن بعبدا: "نطالب بالعفو" 
 
 
وفي التفاصيل، أقدمت مجموعة من السجناء فجر اليوم، على تحطيم أبواب الزنزانات في سجن بعبدا والهرب إلى جهات مجهولة.
 
وخلال مطاردة عناصر من قوى الأمن للفارين، اصطدمت سيارة استولى عليها عدد من السجناء في محلة الحدت - بعبدا بشجرة، الأمر الذي أدى إلى مقتل عدد منهم على الفور.
 
وضربت عناصر من القوى الأمنية طوقاً في محيط قصر عدل بعبدا والمنطقة المحاذية له.
 
 
وتوجهت المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون إلى مكتبها في بعبدا، للمباشرة بالتحقيق في الفرار الجماعي للسجناء.
 
واطلع رئيس الجمهورية ميشال عون من وزير الداخلية محمد فهمي على تفاصيل فرار السجناء، وطلب التشدد في البحث عنهم والقبض عليهم والتحقيق في ظروف فرارهم. 
 
وفي هذا الشأن، أعلنت المـديرية العامة لقـوى الأمـن الـداخلي – شعبة العلاقات العامة في بيان أنه: " صباح اليوم 21-11-2020 أقدم /69/ سجيناً على الفرار من نظارة مخفر قصر عدل بعبدا. وقد تم توقيف /15/ منهم، فيما سلّم /4/ أنفسهم. كذلك وقع حادث سير في محلّة بولفار كميل شمعون - الحدت، حيث اصطدمت سيّارة من نوع "داسيا" لون أبيض عمومية، بشجرة، –تبيّن أن عدداً من السجناء الفارّين كان على متنها بعد سلبها من سائقها- أدّى إلى وفاة خمسة وجرح واحد، تتم معالجته في أحد المستشفيات".
 
وانتقل مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بالإنابة القاضي فادي عقيقي، وبعد التنسيق مع النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، إلى قصر العدل في بعبدا، حيث حصلت عملية فرار 69 موقوفاً من داخل النظارة، فعاين النظارة واطلع على كيفية حصول الفرار، في حضور النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون والمحامي العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي أنطوان سغبيني.
 
وبعد الكشف الميداني عقد القاضي عقيقي اجتماعاً أمنياً في مركز قيادة سرية بعبدا في قوى الأمن الداخلي حضره القاضي سغبيني، وكل من قائد الدرك في قوى الأمن الداخلي، آمر مفرزة استقصاء جبل لبنان، رئيس فرع المعلومات في جبل لبنان، آمر مفرزة بعبدا القضائية، قائد سرية بعبدا في قوى الأمن، آمر فصيلة بعبدا في قوى الأمن، ومسؤول منطقة بعبدا في مخابرات الجيش، وكان استعراض لعملية الفرار والإجراءات المتخذة لتوقيف الفارين.
 
كما عاين مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، موقع الحادث الذي قتل فيه خمسة من الموقوفين أثناء فرارهم على متن سيارة أجرة قرب مقر المجلس الدستوري في الحدث. وأعلن القاضي عقيقي، أنه تم توقيف 16 شخصاً من أصل جميع الفارين، وكلف الأجهزة الأمنية كافة، بإجراء التحقيقات والتحريات اللازمة لتوقيف جميع الفارين، وتحديد كيفية حصول الفرار وتبيان ما إذا كان ثمة تواطؤ في هذه العملية تمهيدا لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم.
 
 
الصور الآتية من أمام سجن بعبدا لمارك فياض: 
 
 
 
وأكد النائب آلان عون لـ"النهار" أننا "نتابع الوضع على الأرض مع بلدية بعبدا والجيش والقوى الأمنية التي تعمل على ملاحقة الهاربين، وقد اعتقل عدد منهم ويجب فتح تحقيق لمعرفة سبب هذه الثغرة الأمنية الخطيرة".
 
بلدية الحدت
 
وقالت بلدية #الحدت في بيان إنه: "بنتيجة عملية هروب عدد كبير من المساجين من سجن #بعبدا صباح اليوم، وما تلاها من عمليات تعقب وملاحقة يقوم بها الجيش اللبناني والقوى الأمنية في منطقتي بعبدا والحدت والجوار، وبالنظر إلى خطورة الفارين واحتمال تسللهم إلى الشوارع والأبنية، تحذر البلدية جميع المواطنين وتطلب منهم التنبه لهذا الخطر وعدم فتح أبواب المنازل لأي طارق قبل التثبت من شخصه، والإبلاغ فوراً عن أي شبهة".
 
بلدية بعبدا اللويزة
وأصدرت بلدية بعبدا - اللويزة، بياناً جاء فيه: "يتابع جهاز الشرطة في بلدية بعبدا - اللويزة بالتنسيق مع القوى الأمنية أمر ملاحقة عدد من السجناء الفارين من سجن بعبدا.

وأفاد مفوض الشرطة في البلدية أن "جهاز الشرطة البلدي تمكن من توقيف حتى الساعة ستة من الفارين وتسليمهم إلى جهاز أمن الدولة".
وأضاف: "إن جهاز الشرطة قد كثف من دورياته ويدعو المواطنين إلى التنبه لكل ما هو غير مألوف وعدم فتح الأبواب قبل التأكد من هوية الطارق، وإبلاغ مركز الشرطة عن كل ما يدعو إلى الشبهة على الأرقام التالية: 920604/05، 03/674002.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم