الأربعاء - 16 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

غيث المصري... ضحية أزمة البنزين والسلاح المتفلّت في لبنان

المصدر: "النهار"
أسرار شبارو
أسرار شبارو
غيث المصري
غيث المصري
A+ A-
كان متوجّهاً إلى محطة الوقود التي يمتلكها جدّه لمساعدته، من دون أن يتوقّع أنّ شظايا التفلّت الأمني الذي يفرض نفسه على المشهد اللبناني ستطاوله، وأنّ ثلاثة أشقّاء من ضيعته يكمنون له. فحين شارف على الوصول إلى منزلهم اعترضوا طريقه.
أطلق أحدهم النار عليه فأرداه قتيلاً على الفور... سقط الشابّ غيث المصري ضحيّة الأزمات التي يمرّ بها بلده، ومافيات البنزين والزعران.
 
لحظة غدر غيث
وقع الإشكال بين غيث والشبّان من آل سليم، كما قالت قريبته ريم المصري لـ"النهار"، قبل نحو ثلاثة أيام من الجريمة. حينها قدم الزعران لتعبئة صهريج بنزين من المحطة، ليبيعوه بغالونات في السوق السوداء، وهو ما رفضه غيث.
حصل تلاسن بينهم، وعادوا أدراجهم فخطّطوا لجريمتهم. بالأمس خرج غيث من منزله متوجهاً بسيارته إلى المحطة، فاعترضه اثنان من الأشقّاء وكالا له الشتائم لدفعه إلى الترجّل من مركبته.
نزل منها فأطلق الثالث النار عليه من كلاشينكوف، وأصابه بطلقة نارية في قلبه، فلفظ على أثرها أنفاسه الأخيرة.
وأشارت إلى أنّ "أحدهم عسكري في الجيش اللبناني، وقد سلّم نفسه مع شقيق واحد إلى الجيش وبقي الآخر متوارياً عن الأنظار".
 
رحيل صادم
 
ذنب غيث، طالب الحقوق في السنة الثالثة بالجامعة اللبنانية، أنه في بلد يسرح فيه الزعران بسلاحهم المتفلّت.
 
قالت ريم: "جميع أبناء ببنين يعلمون كم أنّ غيث شابّ خلوق وخدوم، طيّب القلب والمعشر، والابتسامة لم تكن تفارق محيّاه. وإذ به يُخطف منّا في لحظة".
وأضافت: "لا كلمات تُعبّر عن حال والديه وشقيقتيه وأشقائه الستّة، فمن كان يملأ منزلهم حباً وفرحاً رحل من دون عودة".
 
للاقتصاص من المجرمين
 
اليوم وُوريَ غيث في الثرى، وسط انتشار أمنيّ. فبعد الجريمة توتّر جوّ البلدة واندلعت اشتباكات بالأسلحة، فيما عبّر معارفه عن حزنهم العميق لفراقه، ونعوه على صفحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، طالبين الرحمة له ومطالبين بالقصاص من المجرمين.
 
كما نعته مدرسة القديس يوسف، التي درس في مقاعدها، وكتبت: "أمام سرّ الرحيل نصمت ونحمد الربّ ونسأله أن يبلسم الجروح ويبرّد القلوب المكويّة من عائلة الفقيد الغالي غيث، الشابّ الآدمي، المُحبّ والوَفيّ للجميع. نسأل اللطف الإلهي أن يرحمه ويسكنه فسيح جنّاته ويلهم أهله الصبر والسلوان".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم