السبت - 04 شباط 2023
بيروت 15 °

إعلان

انفجار مرفأ بيروت في العام 2022... تعطيل واصطفاف سياسي

المصدر: "النهار"
منال شعيا
منال شعيا
Bookmark
أرشيفية (نبيل إسماعيل).
أرشيفية (نبيل إسماعيل).
A+ A-
ربما ليس هناك الكثير من التقدم القضائي والقانوني للبوح به عن انفجار مرفأ بيروت. بعد عامين، لا تزال الآثار المحطمة مرسومة في ارجاء العاصمة. انها الارتدادات السلبية لذلك الزلزال الذي ضرب قلب لبنان مساء 4 آب 2020.انها الـ2750 طنا من نيترات الامونيوم التي انفجرت وقتلت اكثر من 250 شخصا وجرحت 6 آلاف آخرين وشرّدت نحو 300 الف لبناني.ليست هذه الجردة ارقاما فقط بل هي ذاكرة طبعت اللبنانيين وبلادهم ولن تمحى مع مرور الأعوام ... والزمن.والابشع، ان تفاصيل أسباب حدوث الانفجار لا تزال مجهولة، او بالأحرى "مجهّلة"، نظراً الى عدم اكتمال التحقيق، بعد اصطدام القاضي فادي صوان أولا، ومن ثم القاضي طارق بيطار لاحقا، بسلسلة عراقيل سياسية جمدت التحقيق واوقفته.اقصاء القضاء! خلال العام 2022، لم يتطور الملف القضائي قيد انملة، الا من حيث تعدد العقبات وتنوعها في محاولة مستمرة لوقف التحقيق، وهذا ما حصل فعلا، إذ إن القاضي صوان تسلم الملف حتى 18 شباط 2021، حين تمّت "ازاحته" عن متابعة القضية... بعد شكوى الوزيرين السابقين علي حسن خليل وغازي زعيتر، مدّعيين ان صوان تجاوز صلاحياته. وبعده، لم تكن حال القاضي بيطار افضل، اذ اصطدم تارة بحواجز الحصانة القانونية لبعض المسؤولين، وتحديدا النواب، وطورا باصرار أهالي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم