الإثنين - 03 تشرين الأول 2022
بيروت 27 °

إعلان

قلق متجدد من المثالثة والمؤتمر التأسيسي... هل الطائف في خطر؟

المصدر: "النهار"
وجدي العريضي
Bookmark
اتفاق الطائف.
اتفاق الطائف.
A+ A-
تضج الساحة السياسية مجددا بالحديث عن اتفاق الطائف ولا سيما ان السفير السعودي وليد بخاري استشهد بموقف لرئيس المجلس النيابي السابق حسين الحسيني "أبو الطائف"، عندما غرّد كاتباً: "اتفاق الطائف غير صالح للانتقاء وغير قابل للتجزئة"، في حين أنه وبعد زيارة السفير بخاري الى دارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى كليمنصو تحدث رئيس الحزب عن الطائف مشدداً على أهميته، والأمر عينه انسحب على معظم القوى السياسية والحزبية.أما اللافت، ما تضمنه البيان السعودي الأميركي الفرنسي وحيث سبق ل "النهار"، منذ أيام أن أشارت الى انعقاده على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، اذ شدّد البيان المذكور على أهمية الالتزام باتفاق الطائف الذي يحفظ الوحدة الوطنية والسلم الأهلي في لبنان.أما السؤال المطروح، وفي خضم الحديث اليومي عن الطائف الذي هو الدستور في آن والذي جاء بجهد سعودي ودولي واقليمي وأوقف الحرب الأهلية في لبنان، فمن يؤخر تنفيذه أليست كل القوى السياسية والطائفية مجتمعة؟ في السياق، تشير مصادر سياسية خبيرة واكبت هذا الاتفاق الى أن أكثر من معطى داخلي واقليمي ساهم في عدم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم