الخميس - 02 كانون الأول 2021
بيروت 17 °

إعلان

"القوات": آخر من يحقّ له التكلم عن الإجرام هم المسؤولون في "حزب الله"

المصدر: "النهار"
مناصرون لـ"القوات اللبنانية" في معراب (حسام شبارو).
مناصرون لـ"القوات اللبنانية" في معراب (حسام شبارو).
A+ A-
اعتبرت الدائرة الإعلامية في حزب "القوات اللبنانية" أنّ "الشيخ نعيم قاسم كرّر أطروحات (حزب الله) بما يتعلّق بحوادث عين الرمانة- الطيونة المشؤومة"، آسفة لـ"تكرار أنّ (القوات اللبنانية) ارتكبت مجزرة في هذه الحوادث، بخلاف ما أظهرته التحقيقات الرسمية كلّها والتي جرت في القضاء العسكري تحديداً حتى الآن".

وأوضحت "القوات" في بيان أنّها "على رغم من كل محاولاتها تبريد الأجواء في الداخل اللبناني، إذ لم يعد ينقص المواطن اللبناني توتّراً يضاف إلى مجموعة مآسي، يستمر قياديّو (حزب الله) بتزوير الوقائع وتشويه الحقائق، من مثل تصوير حادثة عين الرمانة- الطيونة وكأنّها من فعل (القوات اللبنانية) في وقت تثبت الأفلام والوقائع والوثائق الموجودة كلّها إضافة إلى التحقيقات الرسمية التي جرت حتى الساعة، زيف هذا الادّعاء".
 
واعتبرت أنّ "آخر من يحقّ له التكلم عن الإجرام هم المسؤولون في (حزب الله)، والشواهد على ذلك تبدأ من محاولة عرقلة التحقيق في جريمة المرفأ التي ذهب ضحيّتها أكثر من مئتي مواطن لبناني وغير لبناني، وأكثر من ثلاثة آلاف جريح وأضراراً مادية لا تعدّ ولا تحصى، وليس انتهاء باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وشهداء ثورة الأرز، وما بينهما 7 أيار وحوادث عين الرمانة الأخيرة".

وختمت "القوات": "إنّ الحكمة تقتضي منّا جميعًا الابتعاد عن كلّ ما من شأنه زيادة التوتّر في البلد، وليس الإمعان في زيادة التوتر كما فعل اليوم الشيخ نعيم قاسم".
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم