الخميس - 13 حزيران 2024

إعلان

الفائز غداً... النظام الطائفي!

المصدر: "النهار"
سميح صعب
سميح صعب
Bookmark
من انتخابات الموظفين العامّين (حسام شبارو).
من انتخابات الموظفين العامّين (حسام شبارو).
A+ A-
لا تكمن مشكلة الإنتخابات اللبنانية بالقانون الذي شوه النسبية وجعلها على قياس أشخاص ولا بترشح أعضاء الطبقة السياسية من سلطة ومعارضة ومعها "المجتمعات" المدنية، ولا بفوز هذا الفريق أو ذاك. المشكلة أو بالأحرى المعضلة الأبدية في لبنان تكمن في نظامه الطائفي، الذي يحمي الفاسدين ويمنع قيام دولة ومؤسسات بالمعنى الوطني. مهما كان الفائز في إنتخابات الغد، لن يتمكن من إخراج اللبنانيين من جهنم.الفائز غداً، لن يؤمن الكهرباء ولو 6 ساعات في اليوم، ولا توفير المياه، ولا الدواء ولا المستشفيات.الفائز غداً، لن يعيد أموال المودعين...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم