الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

مقترح نصرالله النفطيّ يُغرق لبنان حتى الاختناق

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله.
الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله.
A+ A-
يُستعاد شريط المواقف المُطعّمة بأبعاد سياسيّة في خطاب الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، ليَشمُل مجدّداً مقترح استيراد النفط من إيران على طريقة التصوير السينمائيّ في سرد مشهد حاملات البنزين والمازوت، داعياً إلى أن تمشي من إيران إلى لبنان وبالليرة اللبنانية. لم يغب "الكادر" التصويريّ الخياليّ أساساً عن هذا الاقتراح، بعدما كان أُطلق منذ أكثر من سنة وسَوّق له محور "الحزب"، انطلاقاً من أقصوصة أنّ الناقلات الإيرانية تصول وتجول في البحر، ويمكنها أن ترسو في الشواطئ اللبنانية لحظة يأتيها النداء. وتستقرئ أوساط سياسية في "عروض نصرالله" حلقة جديدة من مسلسل "الجهاد الزراعي والصناعي" الذي كان أطلقه قبل أشهر من الزاوية السرديّة نفسها، التي صوّرت الحلّ اللبناني على طريقة زراعة سطوح الأبنية والمنازل. وبعيداً عن السرد "السورياليّ" الذي يعتمده "حزب الله" في تبسيط مقترحات الحلول للمعضلات اللبنانيّة من دون الأخذ في الاعتبار أدنى المعايير العلمية الاقتصادية، فإنّ ما يغيب عن مقترحات حلفاء المحور "الممانع" في لبنان، هو التطوّع لوقف التهريب عبر الحدود الذي يستنزف أموال المودعين، أو بمعنى أكثر وضوحاً اتّخاذ قرار بوقف التهريب بدلاً رفع بطاقة حمراء تمنع رفع الدعم عن السلع.  أي إيضاحات علميّة تسلّط الضوء على مخاطر مقترح قائم على استيراد النفط من إيران راهناً، وبالعملة اللبنانية؟ قد تتمحور الإجابة الأكثر تأثيراً في امتناع دول العالم عن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم