الخميس - 30 أيار 2024

إعلان

ابنة ماجدة الصباحي لـ"النهار": أرحّب بتوثيق تراثها بالذكاء الاصطناعي

المصدر: "النهار"
شيماء مصطفى
غادة نافع ووالدتها الراحلة ماجدة الصباحي
غادة نافع ووالدتها الراحلة ماجدة الصباحي
A+ A-
يشهد شهر أيار ذكريات فنية مميزة تتعلق بكبار الفنانين في مصر، إذ ولد فيه عدد كبير من النجوم من بينهم الفنانة ماجدة الصباحي، إحدى نجمات زمن الفن الجميل، والتي صنعت شخصية متميزة على الشاشة أحبها الجمهور.

الفنانة غادة نافع، ابنة الصباحي، كشفت في تصريحات خاصة لـ"النهار" احتفالاً بمرور ذكري ميلاد والدتها التي رحلت عنا في السادس عشر من شهر كانون الثاني للعام 2020، أنها تحرص في ذكرى يوم ميلادها على أن تقرأ القرآن على روحها، فهي لم تنسها يوماً وتعيش على ذكراها.

عدد من الفنانين في مصر، لجأوا في الآونة الأخيرة إلى توثيق أرشيفهم لحفظ أعمالهم الفنية من خلال برامج الذكاء الاصطناعي بحيث يتيح للجماهير والأجيال الجديدة فيما بعد الاطلاع عليها من مصادر موثوق منها بعيداً عن الزيف والتحريف، فهل من الممكن أن تهدي غادة، والدتها الراحلة تلك الهدية وتحفظ لها أرشيفها الفني؟

ابنة النجمين إيهاب نافع وماجدة الصباحي، عبرت عن ترحيبها بالفكرة، وقالت إنه مثلما يتم استخدام تلك التطبيقات الحديثة في أمور غير مفيدة قد تكون ضارة بالمشاهير، فلم لا يتم توظيفها بشكل نفيد ونافع لهم، لذلك فهي مستعدة لتنفيذ تلك الفكرة ما دامت في صالح والدتها وستحفظ من خلالها أرشيفها الفني.

أوضحت أيضاً أنه مع انتشار التقدم التكنولوجي والاستخدامات غير الأخلاقية لمواقع التواصل، أصبح البعض يلجأ إلى صناعة أي محتوى من شأنه جذب المشاهدات والتفاعلات قد يصل الأمر لتشويه سمعة وتاريخ مشاهير غائبين، لذلك ففكرة أن يتم توثيق تاريخه الفني وحياته بتلك التطبيقات الحديثة، من مصادر موثوقة، رائعة حسب وصفها وستسعى إليها.

"ابنة الوزة عوّامة" مثل شعبي عند المصريين، وانطبق حرفياً على ماجدة الصباحي وابنتها غادة، فورثت منها موهبة التمثيل، وكذلك حضورها الراقي والهادئ على الشاشة، لكنها تسير بخطوات محدودة على الساحة الفنية وتغيب كثيراً عن الجمهور، بصورة جعلتهم يعتقدون أنها اعتزلت التمثيل.

وأوضحت غادة أنها لم تعتزل، لكن هناك ظروفاً خاصة تسببت في ابتعادها عن الجمهور، موضحة أنها ترحب بالظهور في أي عمل فني هادف وبه رسالة، خاصة أنها تلاحظ تنوعاً في الأعمال وعودة حالة الثراء الإنتاجي من جديد، فالظروف أصبحت مناسبة معربة عن تشوقها للجمهور والعودة لمواقع التصوير من جديد.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم