الخميس - 29 أيلول 2022
بيروت 26 °

إعلان

السيناريست وليد خيري لـ"النهار": "نقل عام" يوحي بأننا شركاء في الحياة... والمرأة جزء أصيل من الدراما

المصدر: النهار
مروة فتحي
وليد خيري
وليد خيري
A+ A-
تشهد الشاشة الصغيرة زخماً كبيراً خلال الفترة الحالية، يؤكد أنّ المشاهدين على موعد مع وجبة درامية دسمة عبر مجموعة من الأعمال الغنية بنجومهم المفضلين، ويُعد "نقل عام" العمل الأضخم إنتاجياً، حيث يضم نخبة من النجوم منهم: محمود حميدة، وسميحة أيوب، وسوسن بدر، ودينا، وأحمد بدير، ومحسن محيي الدين، ونيكول سابا، وريم البارودي، وميريهان حسين، وغيرهم، ويتولى إخراجه عادل أديب، وكتابته السيناريست والمؤلف وليد خيرى؛ الذي يكشف لـ"النهار" خلال السطور التالية عن تفاصيل العمل.

قال خيري إن كتابته استغرقت قرابة 5 أشهر، وهو عن رواية درامية كُتبت خصيصاً للشاشة وتحمس لها المنتجان ريمون مقار ومحمد محمود عبد العزيز. ويوضح: "العمل مع مجموعة "فنون مصر" تجربة ممتعة وتضيف لأي كاتب؛ لاهتمامهم البالغ بجودة العمل وخروجه بأفضل صورة، فهم لا يبخلون بالجهد ولا المال من أجل تقديم عمل يليق بالدراما المصرية والعربية".

ويضيف: "كلمة نقل عام تُوحي بأننا شركاء في الحياة، وهي ملك الجميع، لذلك يجب أن يحرص كل شخص على ألا يقوم بأفعال واختيارات تُؤذي الآخرين في حياتهم، وهذا هو البعد الرمزي، أما البُعد المباشر فذلك لأن بطل العمل الفنان محمود حميدة يعمل سائق نقل عام".

وأشار خيري إلى أنّه تم اختيار أبطال العمل بالتنسيق بين المخرج والمنتجين، وقد ساهم بنسبة بسيطة في هذا الاختيار لأنه يرى أن اختيار الأبطال من عمل المخرج والمنتج، بالإضافة إلى أنه من الكتاب المهتمين بالكتابة فقط، فلا يذهب إلى موقع التصوير، ودوره في التأليف والسيناريو وهو يحترم ذلك.

وتابع: "المسلسل لا يناقش قضايا المرأة بمعزل عن المجتمع، المرأة جزء أصيل منه، لذلك هي جزء أصيل من الدراما. أتحدّث في الكتابة بلسان كل الشخصيات، دوري كسيناريست يختلف عنه كمهتم بقضايا اجتماعية. هنا في الدراما أنا صوت كل الشخصيات، فلا انحياز لأشخاص، إنما للدراما ومكوناتها، ولا أستطيع أن أكتب شخصية وأنا أكرهها، لذلك أحب كل الشخصيات التي تأتي في كتاباتي سواء في الرواية أو في الدراما، ونقل عام هو اقتراب حثيث من السينما داخل القالب التلفزيوني".

وعن رأيه في مسلسلات المنصات، أوضح أنها "حتمية تاريخية لا بدّ من وجودها، لكن الدراما التلفزيونية أمامها عشر سنوات من النضال أمام المنصات ولها جمهورها الكبير"، مشيراً إلى أنّ "الدراما يجب أن تتوزع على شهور السنة حتى لا تحدث تخمة درامية في رمضان، والحمد لله أصبح هناك أكثر من موسم درامي خارج رمضان".

وعن أعماله المستقبلية، قال: "فيلم كوميدي سيبدأ تصويره خلال أيام، ومسلسل اجتماعي، فأنا أعشق الكتابة الاجتماعية لأنني مهتم بالكشف عن التحولات الاجتماعية الكبرى في السنوات القليلة الماضية، كما أنني مهتم بإعادة قراءة تاريخنا درامياً وخاصةً مطلع القرن العشرين".


وتدور أحداث "نقل عام" حول الفنان محمود حميدة الذي يعمل موظفاً بهيئة النقل العام، لكنه يخرج على المعاش بعد أن تقدم في العمر، وقدم خلال مشواره رحلة كبيرة من الكفاح، من خلال عمله سائق أوتوبيس نجح في تربية أبنائه الذين شغلوا مهناً مرموقة بالمجتمع.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم