الثلاثاء - 27 شباط 2024

إعلان

عمرو مصطفى يُعلن عن "أول مطرب بالذكاء الاصطناعي"... وأحمد سعد يردّ ساخراً

المصدر: "النهار"
عمرو مصطفى وأحمد سعد
عمرو مصطفى وأحمد سعد
A+ A-
بطريقة ساخرة، علّق الفنان أحمد سعد على إعلان الملحن عمرو مصطفى عن أول مطرب يستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي، وتساءل عمّا إذا كان مطربو مصر قد قصّروا معه حتى يلجأ إلى استخدام مطرب بالذكاء الاصطناعي لأداء ألحانه وأغنياته.

 
نشر سعد صورة له على حسابه في موقع "إنستغرام"، حيث استخدم أحد التأثيرات الإلكترونية، وعلّق عليها قائلاً: "الأستاذ عمرو مصطفى أعلن عن تصميم مطربٍ بتقنية الذكاء الاصطناعي... هل نحن كمطربين قصرنا معه في شيء؟". وردّ عليه الملحن المصري بأنه سيسمح له بغناء أيّ أغنية يختارها من أغانيه التي تنال إعجابه.
 
تعليق متابعي أحمد سعد على الصورة كان ساخراً، حيث قال أحدهم: "اكتشف عمرو مصطفى أن قدراته أكبر من التعامل مع البشر بعدما دخل معهم في مشكلات وأزمات. لذلك قرّر التعامل مع الكائنات الآلية". وطلب آخر من عمرو مصطفى أن يتعاون مع الفنان الإماراتي حسين الجسمي في أغنية من ألحانه.
 
 
 
يأتي تصدّر أحمد سعد الترند خلال الفترة الأخيرة لأسباب مختلفة، أهمّها إطلالته بحلّة غريبة خلال حفله الأخير في السعودية، حيث ارتدى "بليزر" بأكمام شبكيّة شفّافة، وقرطاً، ممّا تسبّب بانتقادات شديدة من قِبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا نقابة الموسيقيين بوضع ضوابط تنظّم ظهور الفنّانين على المسرح.

وأُعلن بالفعل عن قرار نقابة الموسيقيّين خلال اجتماع سابق برئاسة مصطفى كامل، حيث تمّ التأكيد على ضرورة لفت انتباه سعد لعدم تكرار ارتداء ملابس غير ملائمة للثقافة العربية في المستقبل، والالتزام بارتداء الملابس التي تتناسب معها.
 
بعد مرور عدّة أيام على الأزمة السابقة، انتشرت شائعات حول انفصال سعد عن زوجته، بعدما نشرت على "إنستغرام" ما يؤكّد عدم قدرتها على تغيير سلوك سيّئ لأحد الأشخاص. لكنّ سعد قرّر حسم الجدل بسرعة، ونشر عدة صور رومانسيّة تجمعه بزوجته، مؤكّداً أنها أجمل هدية منحها الله له.
 
 

أمّا الملحن عمرو مصطفى، فقد أثار جدلاً بعد نشره "بوستر" لشخصيّة تمّ تصميمها إلكترونياً، معلناً أنّها تُصوّر أول مطرب باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في العالم.
 
لم يفصح مصطفى عن أيّ تفاصيل إضافية، واكتفى بالتعليق على الصورة بعبارة "أول مطرب ذكاء اصطناعي في العالم". وجاء هذا الإعلان بعد ساعات من إعلانه عن مسابقة باستخدام هذه التقنيات بين نجوم الفن من مختلف الدول العربية.
 
 
وأعلن كذلك عن إطلاق أغنية جديدة تجمعه بالسيدة الراحلة أم كلثوم باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي. لكن هذه الخطوة تسبّبت بانتقادات من قِبل المنتج الفنّي محسن جابر، صاحب شركة عالم الفن للإنتاج الموسيقي، الذي رفض استخدام صوت كوكب الشرق بهذه الطريقة، معتبراً أن هذا الأمر يشوّه مكانتها الفنية، خاصةً لأنه لا يوجد ملحنون أو شعراء في مثل هذه المكانة والموهبة التي تعاملت معهم خلال تاريخها الفني. كذلك استنكر جابر استخدام عمرو مصطفى صوت أم كلثوم من دون الحصول على تصريح من شركته التي تمتلك حقوق جميع أعمال الراحلة بعد حصولها على حكم قضائي يؤكّد ذلك.

ثم قرر التراجع عنها بعدما تلقى بلاغاً من حفيدتها السيدة جيهان الدسوقي، اتهمته فيه بانتهاك حقوق الملكية الفكرية واستخدام صوتها من دون الرجوع إلى عائلتها. وبعد ساعات من انتشار هذا الخبر، توجّه الملحن إلى مكتب محامي السيدة الدسوقي، المستشار ياسر قنطوش، ليعلن عن تراجعه عن العمل والتزامه بعدم استخدام صوت الراحلة إلا بعد الحصول على موافقة ورثتها الشرعيين.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم