الإثنين - 27 أيلول 2021
بيروت 26 °

إعلان

بعد الشكوك حول سلامة "أسترازينيكا"... البزري لـ"النهار": سنتخذ القرار الأفضل لصحة المواطن

المصدر: النهار
ليلي جرجس
ليلي جرجس
وصول الدفعة الاولى من لقاح استرازينكا إلى لبنان (تصوير حسام شبارو)
وصول الدفعة الاولى من لقاح استرازينكا إلى لبنان (تصوير حسام شبارو)
A+ A-
تترقب دول كثيرة ما سيكشفه مؤتمر هيئة الأدوية الأوروبية حول لقاح "أسترازينيكا" عند الساعة الرابعة، حيث سيعرض فيه الاستنتاج النهائي حول الصلة بين اللقاح والتجلطات الدموية. بالأمس كانت الصفعة الأولى حيث أكد مسؤول في وكالة الأدوية الأوروبية وجود "صلة بين لقاح استرازينكا وحالات تجلط الدم عند بعض الأشخاص"، ومع ذلك "ما زال يتعين علينا فهم الكيفية التي يحدث بها ذلك".

يحوم حول لقاح "أسترازينيكا" بعض الشكوك خصوصاً في الأسابيع الماضية وما رافقتها من حدوث آثار جانبية خطيرة بالرغم من انها نادرة. فقد رُصدت عشرات الحالات وأدى العديد منها إلى الوفاة. وسجلت المملكة المتحدة 30 حالة وسبع وفيات من إجمالي 18,1 مليون جرعة تم استعمالها حتى 24 آذار.

وما زالت وكالة الأدوية الأوروبية حتى الآن تقول إنه "لم يتم إثبات وجود صلة سببية مع اللقاح"، مع أن الارتباط "ممكن"، مشددة على أن فوائد التطعيم ضد فيروس كورونا ما زالت تفوق مخاطره. ومع ذلك، قرر العديد من الدول، مثل فرنسا وألمانيا وكندا، عدم إعطاء اللقاح لأشخاص دون سن معينة كإجراء احترازي. في حين أوقفت النروج والدنمارك استخدامه تماماً في الوقت الحالي.
 
 
 
لكن ماذا عن لبنان؟
 
بعد تسجيل 7 حالات وفاة في بريطانيا نتيجة التجلط الدموي بعد تلقي لقاح "أسترازينيكا" تتابع اللجنة الوطنية لكورونا الموضوع عن كثب. وفي هذا الصدد يؤكد رئيس اللجنة الوطنية لإدارة اللقاحات الدكتور عبد الرحمن البزري لـ"النهار" أن "اللجنة لم تتوصل إلى قرار نهائي بعد، ولقد اجتمعنا ليل الإثنين لمناقشة المستجدات الأخيرة المتعلقة بلقاح "أسترازينيكا"، إلا انه لا شيء مؤكداً حتى الساعة. ونحن في انتظار صدور توصيات وكالة الأدوية الأوروبية ومنظمة الصحة العالمية".
 
وشدّد على أنه "قد يكون هناك نوع من ارتباط معين موجود ولكننا لا نعرف ما اذا كان مرتبطاً بفعل وردة الفعل او مرتبط بالصدفة عند هذه المجموعة. ويبدو أن هناك ارتباطاً معيناً ونحن نتابع كل الاجتماعات، ومن المفترض أن تصدر خلال اليومين المقبلين، وعليه سنتخذ قرارنا في موضوع لقاح "أسترازينيكا".
 
وعما اذا كان سيتم تعليق اللقاح أم إصدار توصيات لفئة معينة، يشير البزري إلى أنه "حسب التوصيات وقناعاتنا سيتم اتخاذ القرار الأفضل لصحة المواطن. ولا ننسى أنه حتى اللحظة هناك خلاف بريطاني أوروبي للحصول على لقاح "أسترازينيكا" بكميات أكبر، وهذا يعني أنه برغم كل شيء نشهد تنافساً في تأمين هذا اللقاح بكميات أكبر. وفي النهاية ما يهمنا هو صحة المواطن اللبناني قبل أي شيء آخر".
 
ويفصح البزري عن أننا لقحنا حوالى 10 آلاف شخص بلقاح "أسترازينيكا" ولم يُسجل أي آثار جانبية جدية أو خطيرة. أما عن الآثار الجانبية البسيطة فهي اقتصرت على ألم رأس أو حرارة بسيطة. كما أننا نعمل على توثيق كل الآثار الجانبية التي رافقت عملية التطعيم لمختلف اللقاحات الموجودة في لبنان وسيتمّ نشرها وتوزيعها فور جهوزها لنحافظ على الشفافية والمصداقية في مسألة التطعيم". 

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم