الأحد - 05 كانون الأول 2021
بيروت 19 °

إعلان

بعد شهور من التدقيق: رئيس "إنستغرام" سيدلي بشهادته أمام الكونغرس

المصدر: "النهار"
رئيس "إنستغرام" آدم موسيري.
رئيس "إنستغرام" آدم موسيري.
A+ A-

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن رئيس إنستغرام آدم موسيري سيدلي بشهادته أمام الكونغرس الأميركي الشهر المقبل، لأول مرة بعد شهور من التدقيق من جانب المشرعين في مجلس الشيوخ، بسبب القلق حول الأضرار التي يمكن أن يسببها "فايسبوك" للصحّة العقليّة لدى المستخدمين الشباب.

 

وكان أعضاء مجلس الشيوخ قد عقدوا سلسلة من جلسات الاستماع حول كيف يمكن لتطبيقات مثل "إنستغرام" أن تشجّع سلوكيّات إيذاء النفس لدى المراهقين، خاصّة لدى النساء الشابات، وفقاً لـ"ذا فيرج".

 

هذا، وعقدت اللجنة الفرعيّة لحماية المستهلك التابعة للجنة التجارة في مجلس الشيوخ جلسة الاستماع الأولى ضمن هذه السلسلة في شهر أيلول (سبتمبر) مع رئيس السلامة العالمي في "فايسبوك" أنتيجون ديفيس.

 

ورداً على تقارير "وول ستريت جورنال" في ذلك الوقت، جادل ديفيس ضدّ تقرير الصحيفة أن "إنستغرام" كان ضاراً. ودعا عضو مجلس الشيوخ ريتشارد بلومنثال الرئيس التنفيذي لشركة "فايسبوك" مارك زوكربيرغ للمثول أمام اللجنة لتصحيح أيّ "شهادة غير دقيقة" قدّمها ديفيس.

 

في رسالة لاحقة، وجّه بلومنتال الدّعوة إلى موسيري أيضاً، وقال في الرسالة: "الآباء في جميع أنحاء أميركا منزعجون بشدّة من التقارير المستمرّة التي تفيد بأن "فايسبوك" على علم بأن "إنستغرام" يمكن أن يتسبّب بأضرار مدمّرة ودائمة للعديد من المراهقين والأطفال، خاصةً على صحتهم العقليّة ورفاههم". وأضاف: "هؤلاء الآباء، والعشرون مليون مراهق الذين يستخدمون تطبيقك، لهم الحق في معرفة الحقيقة حول أمان "إنستغرام"".

 

تعهّد بلومنتال بالموافقة على لوائح سلامة الأطفال الجديدة عبر الإنترنت في ضوء هذه التقارير الأخيرة. وقدّمت اللجنة بالفعل مشاريع قوانين من شأنها أن تضع قيوداً جديدة على تصميم المنصّات وأنواع المحتوى التي تستهدف الأطفال دون الـ16 عاماً.

 

وطرح عضو المجلس جوش هاولي مشروع قانون من شأنه أن يسمح للآباء بمقاضاة شركات التكنولوجيا التي ثبت أنها تسبّبت بإصابات جسدية أو عقلية للأطفال.

 

 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم