الأربعاء - 16 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

"بيزنس" جديد للأمير هاري وميغان ماركل يعرّضهما للاتهام بالعنصرية!

المصدر: "النهار"
الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل (أ ف ب).
الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل (أ ف ب).
A+ A-
يواجه دوق ودوقة ساسكس تساؤلات بشأن شراكتهما مع شركة "بروكتر أند غامبل" الأميركية لمستحضرات التجميل التي تجني مبالغ طائلة من بيع مراهم "عنصرية" لتبييض البشرة.

وفي التفاصيل التي أوردها موقع "ديلي ميل"، أعلن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل أن مؤسستهما "أرشويل فاونديشن" وقّعت "شراكة عالمية" مع شركة "بروكتر أند غامبل" من أجل "بناء مجتمعات أكثر تعاطفًا".

ولكن الاتفاق أدّى إلى تسليط الضوء على نشاط "بروكتر أند غامبل" السجالي في مجال بيع مراهم لتبييض البشرة في بلدان آسيوية وأفريقية، وتعمل هذه المراهم من خلال خفض تركّز أو إنتاج مادة الميلانين أي الصبغة الطبيعية التي تمنح البشرة لونها. وقد طالب ناشطون بأن تتوقّف شركة "بروكتر أند غامبل" وغيرها من الشركات الكبرى عن بيع هذه المنتجات معتبرين أنها تغذّي "اعتقادًا مسيئًا للغاية" بأن "قيمة الإنسان تُقاس بلون بشرته"، وبأن البشرة الفاتحة أفضل من الداكنة.

وفي هذا الصدد، علّق ألكس معلوف، وهو مدير تنفيذي سابق لدى "بروكتر أند غامبل"، بأن ميغان وهاري سيتعرضان للضغوط من أجل تحديد موقفهما من بيع هذه المنتجات، مضيفًا أن "ميغان تحدّثت كثيرًا عن مسألة العرق والعنصرية، وهذه الشراكة تتناقض تمامًا مع أقوالها".

كذلك يُعرَف عن الأمير هاري مناصرته العلنية لقضايا البيئة والحياة البرية. وفي هذا الإطار، يُطالَب مع زوجته ميغان بالتخلي عن شراكتهما مع "بروكتر أند غامبل" التي تتعرض لانتقادات شديدة بسبب دورها في تدمير مساحات شاسعة من الغابات العذراء في كندا لتصنيع أوراق المراحيض، ما يتسبب بالقضاء على موطن الوَعل، وهو نوع من حيوان الرِنّة مهدد بالانقراض. هذا فضلًا عن أن "بروكتر أند غامبل" تحصل على زيت النخيل من شركة FGV Holdings المتّهمة باستغلال العمّال في ماليزيا وإساءة معاملتهم.

أما مؤسسة "أرشويل فاونديشن" فلفتت من جهتها إلى أن شراكتها مع "بروكتر أند غامبل" سوف تركّز على "المساواة بين الجنسَين، وإتاحة المشاركة في المساحات الإلكترونية أمام شرائح أوسع، وتحقيق المرونة والأثر من خلال الرياضة".

وقد أعلنت شركة "بروكتر أند غامبل" في بيان: "تلتزم شركتنا القيام بما هو صائب في مختلف جوانب الأعمال من دون استثناء. يكتسي بذل مزيد من الجهود على نحوٍ أفضل أهمية لنا جميعًا، إنه مهم لشركتنا ومجتمعاتنا وعالمنا".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم