الجمعة - 23 شباط 2024

إعلان

رونالدينيو إلى بيروت... وزيارة للمرفأ

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
رونالدينيو
رونالدينيو
A+ A-
مرّ على لبنان عام صعب على مختلف الأصعدة، على الصعيد الاجتماعي كما الاقتصادي والصحّي، حيث عانينا ما عانيناه من سوء تنظيم لوباء كورونا الذي انتشر بكثافة نتيجة قلة وعي ومسؤولية من قبل المواطنين حيث خسرنا عدداً كبير من المقربين بسبب إصابتهم بالفيروس، لتأتي فاجعة كبيرة لم ولن ننساها لا نحن ولا التاريخ، تمثّلت بثالث أكبر إنفجار في العالم الذي هزّ كيان بيروت ولبنان، في انفجار مرفأ بيروت في 4 آب الأسود، حيث انفجر أكثر من ألفي طنّ من النيترات شوّهت معالم المدينة، لتأتي بعدها واحدة من أسوأ أزمات لبنان الاقتصادية في تاريخه حيث إنهارت العملة اللبنانية مقابل سعر صرف الدولار الأميركي، وإرتفعت الأسعار وسُلبت الأدوية، وذللنا على محطات الوقود، وذللنا في طوابير الخبز. أوقات مأسوية تعيشها البلاد، حيث دفعت  بعض النجوم العالميين إلى التضامن مع لبنان، ومن بينهم النجم البرازيلي ونجم نادي برشلونة الإسباني رونالدينيو الذي يصل إلى بيروت يوم غدٍ الأربعاء حيث يحضّر جدولاً لزيارة بعض المراكز التي تعرضت للأضرار جرّاء إنفجار بيروت.
 
وفي إطار جدولة مواعيده التي تتزامن مع ذكرى 4 آب، سيستهل رونالدينيو زيارته في مركز فوج إطفاء بيروت في الكرنتينا ثم يذهب من بعدها إلى مرفأ بيروت حيث سيضع إكليلاً من الورود تحية منه لأرواح الضحايا، ثم مركز الدفاع المدني في مرفأ بيروت.
 
ومن المتوقع أن تشكل زيارة النجم البرازيلي دفعة إيجابية للقطاع الرياضي والسياحي في لبنان، حيث تعتبر هذه الزيارة هي الزيارة الثانية الرسمية لرونالدينيو إلى بيروت، لكن هذه المرة تختلف نوعاً ما عن الزيارة الأولى.
 
 
 
 
كما سيزور رونالدينيو عدداً من الجمعيات التي ساهمت برفع الأضرار وإعادة إعمار المباني.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم