إعلان

في عيد الاستقلال.. شعراء امتدحوا لبنان

المصدر: صيحات
محمد شهابي
محمد شهابي
صورة للعلم اللبناني يرفرف في السماء
صورة للعلم اللبناني يرفرف في السماء
A+ A-
في مثل هذا اليوم، 22 تشرين الثاني 1943، حصل اللبنانيون على استقلالهم، بعد صراع طويل مع الانتداب الفرنسي. لبنان الأخضر، الجميل، بأرزه وبحره، وبنضاله ومقاومته، وبمآسيه، وبقوته وجبروته، جذب الشعراء، فامتدحوه، وعبّروا بشعرهم عن حبّهم للبنان.
 
وجاءت كلمات الشعراء على الشكل الآتي:
 
أمير الشعراء "أحمد شوقي":
 
لبنان والخلد اختراع الله لم

يُوسم بأزْيَن منهما ملكوته

هو ذروة فى الحسن غير مرومة

وذرى البراعة والحجى بيروته
 
شاعر القطرين "جبران خليل جبران":
 
لبنان هل للراسيات كأرزه … تاج ينضرها على الآباد

يا ليت ذاك الأرز كان شعارنا … بثباته وتواشج الأعضاد

بسقت بواسقه على قدر فما … جهلت وما كانت من المراد

لو أمعنت صعداً لما ضلعت ولا … رسخت ولا جلدت لرد نآد
 
شاعر الرومانسية والمرأة "نزار قباني":
 
قومي من أجل الحب ومن أجل الشعراء

قومي من أجل الخبز ومن أجل الفقراء

الحب يريدك يا أحلى الملكات

والربّ يريدك يا أحلى الملكات

ها أنت دفعت ضريبة حسنك مثل جميع الحسناوات

ودفعت الجزية عن كلّ الكلمات.
 
شاعر المهجر "إيليا أبو ماضي":
 
لكنّ أمنية بنفسي
 
يسترها الخوف والحياء
 
فقال يا شاعرًا  عجيبًا
 
قل لي إذن ما الذي تشاء
 
فقلت يا ربّ فصل صيفٍ
 
في أرض لبنان أو شتاء
 
فإنني ههنا غريب
 
وليس في غربة هناء
 
الشاعر "سعيد عقل":

 
من أين يا ذا الذي استسمته أغصان
 
من أين أنت فداك السرو والبان؟
 
إن كنت من غير أهلي لا تمرّ بنا
 
أو لا فما ضاق بابن الجار جيران!
 
ومن أنا؟ لا تسل. سمراء منبتها
 
في ملتقى ما التقت شمس وشطآن.
 
لي صخرة علّقت بالنجم أسكنها
 
طارت بها الكتب قالت: تلك لبنان!
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم