إعلان

4 أسباب تدفعنا إلى قراءة الصحف

المصدر: صيحات
ياسمين الناطور
صورة
صورة
A+ A-

قال المؤرّخ والصحافيّ الألمانيّ أوغست فون شلوتسه، "كلّ من لا يقرأ الصحف إطلاقاً فهو أحمق،‏ وأشدّ منه حماقة من يصدِّق ما يقرأه لمجرّد وروده في الصحيفة". أسباب عدّة  تدفعنا إلى قراءة الصحف منها: 

 
1- التأكّد من صحّة الخبر ومصدره
 

أتعجّب في بعض الأحيان من أشخاص لديهم القدرة على اختلاق أخبار، ونقلها دون التأكّد من صحّة الخبر أو مصدره، ويوجد بعض الأشخاص الذين يكتفون بالعناوين كملخّص للخبر، والمستفزّ أكثر أنّ الأكثرية لا يؤمنون بقراءة الأخبار أو حتّى الروايات، يتبعون المثل الشعبي "بيمشوا مع الماشي"، وبهذه الطريقة  تُدمّر الأوطان ويعمّ بها الفساد ويطغى الغباء.

 
2- لاكتساب المعرفة 
 

كوننا نعيش في عالم مليء بالأحداث اليومية التي لا تنتهي، يجب علينا أن نكون مطّلعين ويقظين حول ما يحدث في عالمنا، فكيف يمكنك حماية عائلتك وأنت غافل عن الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية في البلاد! كيف ستعلم أنّ حزباً ما في مكان ما يحاول القضاء على البلاد؟ لا يمكنك الاتّكال على الأخبار العشوائيّة التي تسمعها خلال مرورك في زواريب الحيّ، خصوصاً إذا كنت تعيش في بلاد تحكمه الطوائف، وكلّ يتبع حزبه المفضّل.

 
3- تعزيز إدراكك للواقع العامّ 
 

قراءة الصحف مهمّة ليس فقط لجمع المعلومات، بل لترى أيضاً نوعيّة العقول التي تحكم البلاد واتباعها، بالإضافة إلى الثقافة العامة التي تزوّدك بها وتشغّل الفكر، بل ويصبح لك حقّ الجدال في حوارات، وإبداء رأيك بحدث، وبكلّ ثقة، على عكس الذي يتبع عقليّة الجهل وثقافة السلاح، في الوقت نفسه، ليس عليك تصديق كلّ ما يُكتب بالطبع، لكنّ المعلومة لن تضرّ بل ستفيد وتدرك كيف لاختلاف الآراء أن يبني مجتمعاً أو يهدمه.

 
4- القراءة تقضي على التخلّف

  يجب عليك أن تكون متأنياً في اختيار الصحف، فمنها تكون إخبارية صفراويّة للغاية، غايتها "كبّ" الفتن، لكن لا مانع من تصفّحها أيضاً من وقت إلى آخر. لكنّ المعلومة الصحيحة والأكيدة أنّ قراءة الصحف تقضي على التخلّف.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم