إعلان

هذه عبارات تخلِّصك من الجدل... كي لا تخسر مُحبّاً

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-

الخلافات والجدل والكثير من الحجج لا بد أن تحدث في أي علاقة، إلا أنه أثناء النقاشات الحادة يمكن أن يتحول الاتفاق  إلى انفجار وجدل واسع، ويمكن للأفراد أن يقولوا أشياء قد يندمون عليها لاحقاً، وتكون قد خرجت من أفواههم كلمات من شأنها أن تهز كيان العلاقة. ويمكن أن ينتهي الأمر بإعادة فتح الجروح القديمة، والأسوأ من ذلك، يمكن أن ينتهي بالعنف الجسدي.

 

هناك العديد من العبارات الصحية التي تمنع الاستمرار في الجدل والخلاف في العلاقة. ويمكن أن تساعد هذه العبارات في تحويل الحجة إلى تواصل بنّاء ومنعها من أن تصبح شجاراً، سنعرض بعضها عليكم:

دعونا نحضّر بعض القهوة أولاً

قد تبدو القهوة الساخنة مقترحاً سيئاً أثناء النقاش الحاد، لكن الكثير من الناس يَهدؤون معها بالفعل. ليس بالضرورة أن تكون قهوة، قد يكون أي مشروب آخر متوافر أو حتى كوب ماء بارد قد يفي بالغرض.

هذه الاستراحة القصيرة ستؤدي غالباً لتصفية ذهنك وإعادة الأمور إلى نصابها. ويمكن أن تنزع أيضاً فتيل المعركة ومنعها من أن تصبح قضية كبرى.

 

دعونا نضع الأمور في نصابها

تبدأ الكثير من المعارك من أشياء صغيرة ليست ذات أهمية كبيرة مقارنة بشكل العلاقة وثقلها. اسأل نفسك هل يستحق الأمر خوض معركة كبيرة مع شريكك أو صديقك؟

 

ماذا تقترح؟

بعد أن تظهر للطرف الآخر عدم ممانعتك تقديم تنازلات اسأله ماذا يقترح لحل المشكلة، إذ قد يؤدي الاستماع لاقتراح الطرف الآخر إلى نقد بنّاء وتحسين علاقتك به بشكل عام.

 

دعونا نناقش هذا في مكان آخر

يمكن أن يبدأ الجدل والنقاش في أماكن أو أوقات غير مناسبة، وهذا ما يزيد الأمر تعقيداً. لذا فإن السير لمسافة قصيرة إلى مقهى أو إلى غرفة أخرى يؤدي إلى تخفيف حدة الأمر والحفاظ على خصوصية المحادثة.

يجب أيضاً تجنب وجود طرف ثالث غير مرغوب فيه أثناء مناقشة المشكلة، إذ يعتبر تدخل الطرف الثالث أمراً مزعجاً.

 

أنا آسف

لا يمكننا سرد قائمة من العبارات الصحية لمنع الخلافات دون عبارة "أنا آسف"، فهناك أوقات يكون فيها الاعتذار حتى لو لم يكن خطأك، حلاً أخيراً لإنهاء العراك بشكل صحيح.

 

دعنا ننتظر ما سيحدث

عندما يفشل كل شيء لتهدئة الموقف، فقد يكون من الضروري التنحي والاستراحة، ففي بعض الأحيان تحل المشكلة نفسها بشكل طبيعي، وهذا يحدث كثيراً بين الأزواج. وأحياناً يكون وقف الجدل قبل أن يزداد سوءاً هو المسار الوحيد المتبقي للإبقاء على العلاقات.

 

 
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم