إعلان

ميليشيات إيرانية تخزن أسلحتها داخل قلعة أثرية سورية

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة لقلعة الرحبة السورية الأثرية
صورة لقلعة الرحبة السورية الأثرية
A+ A-
قامت ميليشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني، بتحويل قلعة "الرحبة" الأثرية في مدينة الميادين بريف دير الزور، إلى مستودع للأسلحة، مع سجن خاص بها للمعتقلين الذين يتمّ أسرهم.
 
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إنّ "القصة بدأت مع تحويل تنظيم الدولة (داعش) لأقبية وسراديب القلعة الأثرية إلى مخازن لأسلحته، أبان سيطرته عليها، وبعد وقوع القلعة لسيطرة قوات موالية لإيران، استغلت القوات تاريخ القلعة وتصنيفها أثرية، لعدم استهدافها".
 
وتابع المرصد، "تتخوف القوات الموالية لإيران من تعرض مواقعها ومراكز أسلحتها لاستهدافات، لذلك تستغل القلعة، خاصة أنّ القلعة كبيرة الحجم ومحصنة بشكل كبير، ما يعدّ انتهاكًا خطيرًا وصارخًا تتحمل إيران مسؤولية أي ضرر يلحق بالصرح الأثري السوري"، وذلك وفقًا للمرصد.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم